واصل برشلونة المتصدر مشواره نحو اللقب وذلك بفوزه الكبير على مضيفه الجريح ريال سرقسطة 3-0 اليوم الأحد على ملعب “لا روماريدا” في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الأسباني.

وخاض برشلونة اللقاء بتشكيلة غاب عنها الكثير من نجومه على رأسهم الارجنتيني ليونيل ميسي و أندريس إنييستا  وسيرجيو بوسكيتس و جوردي ألبا اضافة الى كارليس بويول والارجنتيني خافيير ماسكيرانو المصابين، فيما جلس جيرار بيكيه و دافيد فيا وبدرو رودريجيس على مقاعد الاحتياط.

لكن ذلك لم يمنع النادي الكاتالوني من تحقيق فوزه السادس والعشرين هذا الموسم وتعميق جراح سرقسطة القابع في المركز الثامن عشر والاقتراب خطوة اضافية من اللقب حيث سيكون بحاجة الى الفوز بمبارياته الثلاث المقبلة مع ليفانتي واتلتيك بلباو وريال بيتيس لكي يحسم التتويج لانه يبتعد بفارق 13 نقطة عن ملاحقه ريال مدريد الذي عاد من اقليم الباسك بفوزه الثامن في المراحل التسع الاخيرة وجاء على حساب اتلتيك بلباو 3-0، بينها هدفان لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو من ركلة حرة (2) وكرة رأسية بعد ركلة حرة من تشابي الونسو (68)، رافعا رصيده الى 31 هدفا في الدوري هذا الموسم و50 في 48 مباراة ضمن جميع المسابقات، فيما كان الهدف الثالث من الارجنتيني البديل جونزالو هيجواين بعد تمريرة من رونالدو (76).

على ملعب “لا روماريدا”، افتتح برشلونة الذي اوقعته قرعة نصف نهائي دوري ابطال اوروبا بمواجهة بايرن ميونيخ الالماني ما يجعله امام امكانية مواجهة ريال في النهائي كون الاخير يواجه الفريق الالماني الاخر بوروسيا دورتموند في دور الاربعة، في التسجيل في الدقيقة 20 عبر تياجو الكانتارا بعد تبادله الكرة مع التشيلي اليكسيس سانشيز قبل ايداعها الشباك.

ثم اضاف كريستيان تيلو الهدف الثاني في الدقيقة 39 بعدما كسر مصيدة التسلل اثر تمريرة من تياجو قبل ان يطلق الكرة في سقف شباك الحارس روبرتو جاجو.

وفي بداية الشوط الثاني اضاف تيلو الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 53 بعدما توغل في الجهة اليسرى ثم واصل طريقه الى داخل المنطقة قبل ان يسدد من زاوية ضيقة كرة ارضية على يمين جاجو.

وعلى ملعب “فسينتي كالديرون”، استعاد اتلتيكو مدريد نغمة الفوز بعد تعادلين على التوالي وجاء بنتيجة كاسحة على ضيفه الجريح غرناطة 5-0.

ويدين اتلتيكو بفوزه الثاني فقط في المراحل الست الاخيرة والعشرين هذا الموسم الى نجمه الكولومبي راداميل فالكاو الذي سجل ثنائية (27 و47) رفع من خلالها رصيده الى 24 هدفا هذا الموسم، فيما كانت الاهداف الثلاثة الاخرى من نصيب البرازيلي دييجو كوستا (4) وراؤول جارسيا (63) والبرازيلي الاخر فيليبي كاسميرسكي (70).

ورفع فريق المدرب الارجنتيني دييجو سيميوني رصيده الى 65 نقطة في المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط خلف جاره اللدود ريال مدريد حامل اللقب.

وستكون المرحلة بعد المقبلة مصيرية في الصراع على الوصافة بين قطبي العاصمة لانها ستجمعهما في 28 الحالي على ملعب “فيسنتي كالديرون” الخاص باتلتيكو الذي كان خسر ذهابا 0-2.

وعزز ريال سوسييداد موقعه في المركز الرابع بفوزه على مضيفه رايو فايكانو 2-0.

على ملعب “كامبو دي فوتبول دي فايجاس” وامام 11 الف متفرج، انهى ريال سوسييداد الشوط الاول بهدفين نظيفين سجلهما في وقت مبكر ايمانول اخيرتشي، الاول اثر تمريرة من البرتو دي لا بيللي (6)، والثاني من زاوية ضيقة اثر كرة من تشابي برييتو (14).

وفي الشوط الثاني، لم تتبدل النتيجة فارتفع رصيد ريال سوسييداد الى 54 نقطة وابتعد 4 نقاط عن مطارديه ملقة و فالنسيا.