الرئيسية / أخبار رياضية / برشلونة والريال يعلنان “ثورة تصحيح” بعد الخروج الأوروبي

برشلونة والريال يعلنان “ثورة تصحيح” بعد الخروج الأوروبي

صيف عصيب ينتظر عملاقي الكرة الأسبانية برشلونة وريال مدريد بعد ان فشلا في الوصول إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، حيث تعرض برشلونة لهزيمة كاسحة على يد بايرن ميونيخ الألماني بسبعة أهداف نظيفة في مجموع لقاءي الذهاب والإياب للدور قبل النهائي .

ليصبح النادي البافاري مرشحا بقوة للفوز في المباراة النهائية في 25 مايو الجاري على استاد ويمبلي في مواجهة مواطنه بوروسيا دورتموند.

وعلى النقيض، ودع ريال مدريد البطولة بعد الهزيمة على يد بوروسيا دورتموند بنتيجة 3-4 ، ليظهر بذلك افتقاد برشلونة إلى روح التحدي، خلال هزيمته الأربعاء على ملعب كامب نو بثلاثية نظيفة.

ويحتاج برشلونة والريال حاليا إلى فترة نقاهة وحملة اصلاحات، حيث أن عصر الهيمنة الأسباني على الكرة الأوروبية، يبدو وأنه انتقل إلى ألمانيا.

ورغم الاذلال الذي تعرض له البرسا أمام بايرن ميونيخ ، فإن الفريق يبدو أكثر قدرة على مواجهة غدر المستقبل أكثر من الريال ، بما أن الفريق أصبح على بعد خطوة واحدة من إحراز لقب الليجا للمرة السادسة في أخر تسع أعوام.

وقال أندريس انييستا “من المؤلم أننا لم ننجز المهمة، ولكن علينا أن نتقبل الامر، الآن ينبغي علينا التركيز على الفوز بلقب الليجا”.

وأكثر ما يقلق جماهير البرسا ، هو الاعتماد الكلي للفريق على جهود الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم أربع مرات، حيث أنه إذا حضر ميسي حضر البرسا وإذا غاب ميسي غاب البرسا.

وجلس ميسي على مقاعد البدلاء في مباراة الأمس، ولكنه لم يشارك أبدا، ليظهر الفريق عاجزا عن الابتكار والحرفية والتوغل.

وفسر المدرب تيتو فيلانوفا غياب ميسي، بسبب مواصلة معاناته من الإصابة في الأوتار التي وقعت له قبل شهر، وقال فيلانوفا”إنه لا يشعر بالراحة، بعد غيابه أياماعديدة عن الملاعب، ربما كان قلقا من إمكانية تعرضه لانتكاسة إذا بذل مجهودا كبيرا”.

وأشار “عندما يكون لديك لاعب جيد مثله، فمن المؤكد أن غيابه يؤثر عليك”. وأظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة “سبورت” اليوم الخميس أن 83 بالمائة من القراء يعتقدون أن برشلونة يحتاج إلى “ثورة تصحيح”، وربما يدفع الخروج الأوروبي إلى سرعة التعاقد مع المشاكس البرازيلي نيمار بشكل سريع.

ولكن فيلانوفا أوضح أنه لن يكون هناك تغييرات جذرية، مشيرا “لا أعتقد أنه يتحتم علينا تغيير الكثير من اللاعبين ولكن بدلا من ذلك استعادة اللاعبين الذين بحوزتنا، نحن فريق جيد للغاية، الفريق مازال جيدا، لدينا قاعدة ضخمة من اللاعبين الصغار”.

وأرجع فيلانوفا الهزيمة امام بايرن ميونيخ مساء الأربعاء، إلى الارهاق الذي حل بالعديد من اللاعبين، مضيفا أن ميسي لم يكن الغائب الوحيد بسبب الإصابة، فهناك خافيير ماسكيرانو وكارلوس بويول وايريك ابيدال وسيرجيو بوسكتس.

وأوضح فيلانوفا “علينا أن نضع في ذهننا أن هؤلاء اللاعبين لعبوا نحو 300 مباراة في الأعوام الخمسة الأخيرة، بما في ذلك مباريات المنتخبات الوطنية”.

ولكن بعض وسائل الإعلام بدأت تتساءل حول ما إذا كان فيلانوفا هو الرجل المناسب لقيادة برشلونة، بعدما غاب عن الفريق لنحو ثلاثة أشهر في الموسم الحالي بسبب تعرضه لانتكاسة صحية عقب إصابته بمرض سرطان الحلق.

ولامت وسائل الإعلام على فيلانوفا بأنه لم يكن على قدر كاف من الحكمة حين أجرى تغييرا وحيدا قبل سبع دقائق فقط من نهاية المباراة التي خسرها الفريق أمام بايرن ميونيخ بأربعة اهداف نظيف في جولة الذهاب.

وعلى الجانب الأخر بدأ ريال مدريد التطلع إلى مستقبل خال من المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو. وأظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة “ماركا” اليوم الخميس أن 82 بالمائة من القراء يعتقدون أن مورينيو لن يكون موجودا في الموسم المقبل، بعدما فشل في الصعود إلى نهائي دوري أبطال أوروبا خلال ثلاث مواسم عاصفة مع الفريق. وبعد الخروج الأوروبي أمس الأول الثلاثاء، ألمح مورينيو بقوة إلى أنه يرغب في العودة إلى تشيلسي الإنجليزي “أريد أن أكون في المكان الذي أنا محبوب فيه، هنا في أسبانيا العديد من الناس يكرهوني”.

ووفقا لصحيفتا “ماركا” و”آس” فإن المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي المدير الفني لباريس سان جيرمان الفرنسي هو الأقرب لخلافة مورينيو في النادي الملكي.

وربما لا يتطلع ريال مدريد فقط إلى التعاقد مع مدرب جديد، ولكن أيضا إلى مهاجم جديد، بعدما ألمح القناص البرتغالي كريستيانو رونالدو أمس الاول الثلاثاء إلى أنه قد يدرس الرحيل عن النادي الملكي في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، بعد التعثر مرة أخرى في دوري الأبطال.

وسجل رونالدو 197 هدفا مع ريال مدريد خلال 195 مباراة ، منذ صفقة انتقاله القياسي للنادي الملكي قادما من مانشستر يونايتد الإنجليزي في 2009 .

ويبدو أن ريال مدريد لن يسمح بأي حال من الأحوال لرونالدو بالرحيل، بما أن المهاجم الوحيد القادر على تعويض غيابه، يلعب الآن في برشلونة.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

“كورة في الخمسينة” عندما القي الخط الخلفي للأهلي بكلمة الإفتتاح للمرة الثانية علي التوالي.

كتب: شريف محمد منذ أيام قليلة وبالتحديد يوم الاحد الماضي رأينا لاعبي الأهلي وبدلائهم وكافة …