الرئيسية / أخبار سياسية / باترسون: علاقتنا بمصر جيدة.. ولانية لتخفيض المعونة العسكرية
Thumbmail2013-04-14+11-40-18.646X

باترسون: علاقتنا بمصر جيدة.. ولانية لتخفيض المعونة العسكرية

أكدت السفيرة الأمريكية في القاهرة آن باترسون أن العلاقات بين الجانبين المصرى والامريكى جيدة وان سبب عدم عقد لقاء بين رئيسي البلدين حتى الآن هو انشغالهما مشيرة انه لانية لتخفيض المعونة العسكرية لمصر أو تطبيق شروط عليها.

وقالتفى تصريحات خاصة “أستطيع أن أقول إن العلاقة جيدة بين البلدين فنحن لدينا مصالح استراتيجية طويلة المدى مع مصر وروابط تجارية متقاربة للغاية كما أن العلاقة العامة بين الشعب المصري والأمريكي أيضا تحظى بمكانة جوهرية”.

ورأت أن “أهم شيء للحكومة الآن هو انطلاق المشاريع الاقتصادية التي تساعد على نهوض البلاد لأن التوقعات بعد الثورة كانت عالية جدا بالنسبة لزيادة فرص العمل وزيادة الأجور والرواتب”.

وقالت إن “مصر تعانى من ارتفاع درجة الاستقطاب في المشهد السياسي .. ولكن علينا ألا نتفاجأ من ذلك الوضع لأن الديمقراطية في مصر لا تزال يافعة وجديدة وعملية الانتقال صعبة كما تأخذ عملية الحوار الديمقراطي وقتا طويلا”.

وحول أسباب عدم عقد لقاء بين الرئيسين باراك أوباما و محمد مرسي حتى الآن قالت :”مرسى وأوباما شخصان مشغولان جدا وجدول أعمالهما مشغول أيضا .. ولكن بالطبع سيكون هناك اجتماع مستقبلي بينهما ولكن لم يتحدد موعده حتى الآن خصوصا مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المقبلة”.

وشددت على أن الإدارة الأمريكية عازمة على عدم تخفيض المعونة العسكرية لمصر أو تطبيق شروط عليها وأوضحت :”ولهذا حرص عدد من أعضاء الكونجرس على زيارة مصر خلال الفترة الماضية لكي يروا بأنفسهم الدور المهم الذي يلعبه الجيش المصري هنا مثل تطور الوضع الأمني في سيناء”.

وعن القرض الذي تطلبه مصر من صندوق النقد الدولي قالت :”كلما تدهورت الحالة الاقتصادية في مصر بات الأمر أكثر صعوبة في التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد ولكننا نتمنى الوصول إلى اتفاق سريع لكي تتمكن مصر من تأسيس بنية اقتصادية قوية وفتح أبواب التمويل من جهات أخرى لمساعدة البلاد في عملية النمو الاقتصادي”.

وقالت :”واشنطن تعتبر صاحبة أكبر الأسهم داخل النقد الدولي ولكنها لا تستطيع السيطرة على تلك المنظمة الدولية كونها مؤسسة مستقلة تماما”.

وحول قضية باسم يوسف وأسباب محو فيديو جون ستيوارت من الصفحة الرسمية للسفارة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ساعات من نشره أجابت :”بصراحة نشر السفارة فيديو جون ستيوارت لم يكن مناسبا لأنه لا يعتبر أحد المتحدثين الرسميين باسم الحكومة الأمريكية ولهذا تم محوه فصفحات السفارة يجب استخدامها لنشر البيانات والتصريحات الرسمية للمتحدثين باسم الإدارة الأمريكية فقط”.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

15129610_10211102977189676_7237154038390597768_o

بالصور.. 82 من سجناء العفو الرئاسي يغادرون سجن طره

إثر قرار أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم أمس الخميس، بالعفو عن 82 من السجناء …