الرئيسية / أخبار رياضية / اوزيل “يسلخ جلده” الألماني وينقذ ريال مدريد
28865_388177274593646_1518194490_n

اوزيل “يسلخ جلده” الألماني وينقذ ريال مدريد

محمد الشناوى

اللاعب الألماني يسجل هدف التعادل للنادي الملكي في الوقت القاتل أمام أبناء جلدته بوروسيا دورتموند في لقاء مثير انتهى 2-2 على ملعب سانتياغو بيرنابيو.

مدريد – أفلت المارد الإسباني ريال مدريد من هزيمته الثانية على التوالي على يد بوروسيا دورتموند الألماني وتعادل معه 2-2 الثلاثاء على ملعب سانتياغو برنابيو في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الرابعة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتقدم ماركو ريوس بهدف لدورتموند في الدقيقة 27 ثم تعادل بيبي لريال مدريد في الدقيقة 34 قبل أن يحرز ماريو غوتزه هدف التقدم لدورتموند في الدقيقة 45.

وقبل دقيقة واحدة على نهاية المباراة خطف الألماني مسعود أوزيل هدف التعادل لريال مدريد.

ورفع دورتموند رصيده إلى ثماني نقاط من أربع مباريات ليحتل صدارة المجموعة مقابل سبع نقاط لريال مدريد في المركز الثاني بينما يحل أياكس أمستردام الهولندي في المركز الثالث برصيد أربع نقاط بعد تعادله 2-2 مع مضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي الذي يأتي في المركز الرابع الأخير برصيد نقطتين.

وحقق ريال مدريد الفوز في أخر سبع مباريات له على ملعب سانتياغو برنابيو بدوري أبطال أوروبا بينما فاز دورتموند في مباراتين فقط من أخر سبع مباريات خارج ملعبه على مستوى جميع البطولات.

وحقق ريال مدريد 18 انتصار وثلاث تعادلات وهزيمتين خلال تاريخ مواجهاته على ملعبه أمام الفرق الألمانية.

ويرجع أخر انتصار لدورتموند خارج أرضه في دوري أبطال أوروبا إلى شهر آذار/مارس من عام 2003 حينما فاز على ملعب ميلان الإيطالي بينما اسفرت جميع المباريات التي خاضها النادي الألماني في إسبانيا عن فوزه في مباراة وخسارته في خمس مباريات وتعادله في مباراتين، حيث جاء فوزه الوحيد على حساب أتليتكو مدريد في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا في موسم 1996/1997.

وتواصل غياب مارسيلو وفابيو كوينتراو وسامي خضيرة عن صفوف ريال مدريد بينما استعاد الفريق جهود الفارو اربيلوا بعد تعافيه من إصابة في الأوتار بينما أنهى تشابي الونسو عقوبة الإيقاف مباراة واحدة بالدوري المحلي الأسبوع الماضي.

وشارك سيباستيان كيل قائد فريق دورتموند وهو يرتدي قناعا بعد تعرضه لإصابة في الوجه السبت الماضي خلال المباراة أمام شتوتغارت.

وبدأت المباراة بفترة جس نبض استمرت خلال الدقائق الخمس الأولى مع ميل الأفضلية بعض الشيء لريال مدريد.

وكاد دورتموند أن يتقدم بهدف في الدقيقة التاسعة عندما انفرد مارسيل شيلمرز تماما بمرمى إيكر كاسياس ولكن حارس ريال مدريد أنقذ الموقف ببراعة قبل أن ترتد الكرة إلى ماركو ريوس ولكنه سدد فوق الشباك.

وبدا واضحا أن بوروسيا دورتموند يعتمد على الهجمات المرتدة السريعة.. ومن إحدى هذه الهجمات كاد كيفين جروسكروتز أن يسجل هدفا في الدقيقة 14 بعدما تلقى تمريرة رائعة من ماريو جوتزه ولكن كاسياس مرة أخرى أنقذ مرماه من هدف محقق.

وخلال الربع ساعة الأولى من المباراة كان ريال مدريد هو الأكثر استحواذا على مجريات اللعب في منتصف الملعب ولكن دورتموند كان الأكثر خطورة في الشق الهجومي.

وأهدر الجناح البرتغالي كريستيانو رونالدو أول فرصة حقيقة لريال مدريد في الدقيقة 11 بعدما تلقى تمريرة رائعة من المهاجم الأرجنتيني الدولي غونزالو هيغواين، وضعته في مواجهة المرمى مباشرة ولكن تسديدته الرأسية مرت بجوار القائم.

وشن النادي الملكي هجمة جديدة انتهت بتسديدة قوية من رونالدو ولكن الكرة اصطدمت بأقدام المدافعين وخرجت إلى ضربة ركنية.

وأعلنت الدقيقة 27 عن هدف السبق لدورتموند عن طريق ماركو ريوس الذي تلقى تمريرة رأسية من زميله البولندي روبرت ليفاندوفسكي ليطلق قذيفة صاروخية بقدمه اليمنى لم تنجح محاولات كاسياس في التعامل معها.

ولكن رد ريال مدريد لم يتأخر كثيرا حيث تمكن المدافع البرتغالي بيبي من تسجيل هدف التعادل للنادي الملكي في الدقيقة 34 إثر عرضية متقنة من الناحية اليسرى عن طريق الجناح الأرجنتيني الدولي أنخيل دي ماريا ليرتقي لها بيبي برأسه إلى داخل الشباك.

وكثف ريال مدريد من ضغطه الهجومي أملا في تسجيل هدف ثاني يحسم به شوط المباراة الأولى ولكن استمرت خطورة الضيف الألماني عبر الهجمات المرتدة السريعة التي يتقنها الفريق بشدة.

وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول أضاف دورتموند الهدف الثاني من هجمة مرتدة سريعة انتهت بتمريرة رائعة من جروسكروتز إلى إلى غوتزه الذي سدد الكرة وسط حصار دفاعي من لاعبي ريال مدريد لتتهادى الكرة إلى داخل شباك كاسياس وسط حالة من الفرح العارم للاعبي دورتموند والمدير الفني يورغن كلوب.

وبعد الهدف مباشرة أطلق الحكم التركي سيونيت ساكير صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم دورتموند بهدفين مقابل هدف لأصحاب الأرض.

وأجرى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد تغييرين في بداية الشوط الثاني بنزول جوزيه كاليخون بدلا من هيغواين المصاب والغاني مايكل ايسيان بدلا من الكرواتي لوكا مودريتش.

وبمجرد نزوله سجل كاليخون هدف من تسديدة من على حدود منطقة الجزاء ولكن الحكم الغاه بداعي التسلل.

ومرة أخرى شكل كاليخون خطورة كبيرة على مرمى رومان فايدنفلر حارس مرمى دورتموند وسدد كرة أرضية زاحفة مرت بالكاد بجوار القائم الأيسر.

وبعد أن سيطر ريال مدريد بشكل كامل على مجريات اللعب في الدقائق الخمسة الأولى، هدأت وتيرة اللعب وسط حالة من التخبط بين مهاجمي النادي الملكي، في الوقت الذي غاب فيه دورتموند عن المشهد تماما واكتفى بأداء الدور الدفاعي.

وكاد البديل كاليخون أن يحرز هدف التعادل بعدما تلقى تمريرة رائعة من رونالدو وضعته في مواجهة المرمى تماما ولكن حارس دورتموند كان له بالمرصاد.

وبمرور الوقت هدأت وتيرة اللعب بشكل كبير حيث قلت خطورة ريال مدريد على مرمى الفريق الضيف في الوقت الذي توقفت فيه المحاولات الهجومية لدورتموند تماما.

وأجرى مورينيو أخر تبديلاته في الدقيقة 76 بإشراك البرازيلي كاكا بدلا من الفارو اربيلوا.

وطالب لاعبو ريال مدريد بالحصول على ضربة جزاء بعد سقوط كاكا داخل منطقة الجزاء، ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وأهدر دي ماريا فرصة هدف محقق وهو على بعد سنتيمترات من المرمى بعدما أرسل أوزيل كرة عرضية مررها رونالدو برأسه إلى دي ماريا ولكن صانع اللعب الأرجنتيني سدد بغرابة خارج الشباك.

وتواصلت محاولات ريال مدريد على المرمى الألماني ولكن دون أن ينجح في الوصول إلى الشباك.

وقبل دقيقتين على نهاية المباراة خطف مسعود أوزيل هدف التعادل القاتل لريال مدريد من ضربة حرة مباشرة.

ولم تسفر محاولات الفريقين في الوقت بدل الضائع عن حدوث جديد ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لمثلهما.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

15267893_10153845569396580_6011875513249519119_n

رسمياً “ماهر عبد الحليم” مدير فنيا لدمياط

 كتب: احمد كمون تولي الكتور ماهر عبدالحليم منصب المدير الفني لنادي دمياط خلفا لجمال المقص …