الرئيسية / أخبار عالمية / انقاذ قبرص والتهرب الضريبي على جدول اعمال وزراء مالية اليورو
Thumbmail2013-04-11+11-25-55.425X

انقاذ قبرص والتهرب الضريبي على جدول اعمال وزراء مالية اليورو

يعقد وزراء مالية منطقة اليورو اجتماعا في دبلن الجمعة لوضع اللمسات الاخيرة على خطة المساعدة لقبرص وللتباحث في ازمة البرتغال التي اججت التوتر داخل منطقة اليورو وايضا للنظر في مسالة التهرب الضريبي.

واستثنائيا يجتمع الوزراء قبل الظهر على ان ينضم اليهم بعد الظهر والسبت نظراؤهم من الاتحاد الاوروبي الذين لا ينتمون الى منطقة اليورو.

والمهمة الاولى على جدول الاعمال هي اتخاذ قرار حول الاجراءات الضرورية المترتبة على قبرص للحصول على مساعدة بقيمة 10 مليارات يورو وتلقي الدفعة الاولى منها في مطلع مايو.

واثارت خطة انقاذ قبرص صدمة بسبب الضريبة التي فرضت للمرة الاولى على قسم من المودعين بعدما تم التخلي عن طرح سابق كان يقضي بفرض ضريبة على جميع الموعدين في قبرص ايا كان حجم اموالهم.

وفي نهاية المطاف قررت الجهات الدائنة (المفوضية الاوروبية والمصرف المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي) فرض ضريبة على الودائع التي تتجاوز المئة الف يورو كما اشترطت تقليصا كبيرا للقطاع المصرفي في الجزيرة الذي يشكل عبئا على اقتصاد البلاد.

ويجري حاليا اعادة هيكلة المصرف الاول في البلاد بنك قبرص بينما ستتم تصفية المصرف الثاني لايكي وقد تصل قيمة الضرائب على الحسابات الكبيرة في بنك قبرص الى 60 % على ان يتم تجميد مثيلتها في لايكي لسنوات قبل ان يتم تسديد مبلغ منها محتمل لاصحابها بعد تصفية المصرف.

وتضاف الى ذلك اصلاحات صعبة للقبارصة من بينها زيادة في الضرائب وخفض في عدد موظفي القطاع العام وعمليات خصخصة.

ومن المقرر ان يصادق وزراء مالية منطقة اليورو على هذه الخطة الجمعة.

وحصول الجزيرة على القسط الاول من المساعدة رهن باعطاء الضوء الاخضر بعد الاجتماع، والا فان نيقوسيا ستواجه صعوبات لانها بحاجة لـ75 مليون يورو لدفع رواتب الموظفين ومعاشات التقاعد في الاسابيع القادمة.

وفي الوقت الحالي، حصلت قبرص على تمديد لعامين اضافيين اي حتى 2018 في مهلة بلوغ اهداف الموازنة التي حددتها الجهات الدائنة لقاء منحها المساعدة المالية.

ومن المقرر ان يبحث وزراء مالية منطقة اليورو ايضا الوضع في اليونان والتي تنتظر الحصول على ستة مليارات يورو.

وفي البرتغال المفترض ان تحصل لشبونة ودبلن الجمعة على تمديد لمهل قروض حصلت عليها ضمن خطة مساعدة مالية وكان الاتحاد الاوروبي اعطى موافقته المبدئية عليها.

الا ان رفض المحكمة الدستورية في البرتغال للعديد من اجراءات التقشف يعقد الوضع اذ لم يعد امام الحكومة البرتغالية سوى ان تفرض اجراءات جديدة لضمان تحقيق اهداف الموازنة المطلوبة منها.

وذكرت المفوضية الاوروبية هذا الاسبوع بان “تطبيق خطة المساعدة لا يزال مستمرا وهو شرط مسبق لاي تمديد لمهل تسديد القروض التي منحت الى البرتغال”، مشيرة في الوقت نفسه الى تاييدها لتمديد المهل.

اما الموضوع الاخير على جدول الاعمال الجمعة فهو مكافحة التهرب الضريبي والذي عاد الى الواجهة بعد فضيحة الوزير الفرنسي كاهوزاك بالاضافة الى التسريبات حول الجنات الضريبية والتغير في موقف لوكسمبورغ التي اعلنت عن استعدادها للتخفيف من القيود حول السرية المصرفية.

واعلن رئيس وزراء لوكسمبورغ جان-كلود يونكر الاربعاء ان بلاده ستعتمد التبادل التلقائي للبيانات المصرفية “اعتبارا من الاول من كانون الثاني/يناير 2015”. ومن شان هذا الاجراء ان يزيد الضغوط على النمسا التي لا تجيز التبادل التلقائي للبيانات المصرفية للمقيمين في الاتحاد الاوروبي.

وكانت النمسا اعربت عن استعدادها للقيام بتنازلات عندما اعلنت الثلاثاء انها ستتفاوض حول رفع السرية المصرفية عن المقيمين الاجانب على اراضيها.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

غوين هي كوريا الجنوبية

آلاف الكوريين الجنوبيين يتظاهرون في سيول للمطالبة بإقالة رئيستهم “بارك غوين هي”

  خرج مئات آلاف الكوريين الجنوبيين للتظاهر اليوم، للأسبوع السادس علي التوالي والمطالبة بإستقالة رئيستهم …