الرئيسية / تحقيقات / النيابة المصرية تحقق مع أبو إسلام بتهمة ازدراء الأديان
أبو اسلام

النيابة المصرية تحقق مع أبو إسلام بتهمة ازدراء الأديان

كتبت/ منى عصام النبوى

أمر المستشار طلعت ابراهيم النائب العام المصرى بضبط وإحضار أحمد محمد عبدالله والشهير بـ”أبو إسلام” مالك قناة الأمة الفضائية، فى البلاغ المقدم ضده من الدكتور نجيب جبرائيل، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، والذى يتهمه بازدراء الدين المسيحى والإساءة إلى المسيحيات بوصفهن عاهرات يذهبن لميدان التحرير، رغبة منهن فى التعرض للاغتصاب.

كما اتهم البلاغ أبو إسلام بسب الديانة المسيحية وإهانة عقيدتها ورموزها، وقيامه بتمزيق الكتاب المقدس، والدعوة إلى التبول على الإنجيل، كما أنه وصف نساء مصر، وخاصة المسيحيات – حيث أسماهن بـ”الصليبيات” – اللاتى يذهبن إلى ميدان التحرير للمطالبة بتحقيق أهداف الثورة، بأنهن يذهبن رغبة فى أن يغتصبن، وأنهن عرايا وعاهرات وداعرات.

واستمعت النيابة لأقوال نجيب جبرائيل، فى بلاغه المقدم ضد الشيخ أبو إسلام للتحقيق فى اتهامه بازدراء الدين المسيحى وتكدير الأمن العام، والذى أكد فيها أن تصريحات الداعية المصرى محرضة على الفتنة، وتزعزع استقرار البلاد، وتسىء إلى الدين المسيحى.

وقدم عدد من الأشخاص عدة بلاغات ضد الشيخ أبو إسلام بتهمة وصفه نساء مصر بالعاريات أثناء تواجدهن فى ميدان التحرير.

وقال مقدمو البلاغات إن الشيخ أبو إسلام أصر على وصف سيدات مصر بالعاريات أثناء لقائه مع الإعلامى وائل الإبراشى فى برنامج “العاشرة مساء” بقناة “دريم” الخاصة، مطالبين بسرعة استدعائه والتحقيق معه فى التهم المنسوبة إليه، وقررت النيابة إحالة البلاغات للتحقيق.

كما اعتبرت سوزى عدلى ناشد، عضو مجلس الشورى، أن ما قاله الشيخ أبو إسلام عن المسيحيات فى مظاهرات ميدان التحرير هو صناعة فتنة، وليس إثارتها.

كما دعت ناشد، كل الحقوقيين الشرفاء برفع دعاوى قضائية ضد أبو إسلام بتهمة السب والقذف، مؤكدة أن المتظاهرات لهن الفضل فى تفجير الثورة، وكل المشاهد تؤكد وجود المرأة فى هذه الثورة، فمن غير المقبول أن يشكك شخص فى شرف واحترام النساء.

وأضافت ناشد أنه من العار على الشيخ أن يصف نساء الثورة بأنهن عاريات أو شبه عاريات.

عن admin

شاهد أيضاً

15073550_1809370712642642_7976626040904072170_n

الشعب المصرى لا يأكل لحم حمير!!

تقرير _ هند هيكل يبدو أن الأزمة الخاصة بتناول لحم الحمير والتى تتعرض لها مصر …