الرئيسية / أخبار سياسية / القرضاوي: الليبراليون والعلمانيون ليسوا كفارا وأنا راحل بعد أيام
75320_321429217963518_1834360225_n

القرضاوي: الليبراليون والعلمانيون ليسوا كفارا وأنا راحل بعد أيام

رفض الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وصف العلمانيين والليبراليين بالكفار، وقال خلال خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم من الجامع الأزهر، إن الليبراليين والعلمانيين ليسوا كفارا أو ملحدين بل هم مؤمنون بالله، ويجب أن نتعاون معهم ونتوحد لمصلحة الوطن.
وأضاف:” الجدال بين الفئات المختلفة يجب أن يكون بالتي هي أحسن”، داعيا الشعب المصري إلى البناء والعمل.
كما دعا القرضاوي المصريين إلى نبذ الخلافات والاصطفاف والتفاهم، بعد الثورة التي تحالفت بها جميع فئات الشعب.

وقال القرضاوي “الم يكن الشعب يد واحدة أثناء الثورة، ماذا حدث لكم يا شعب مصر، والله لن نحقق أهداف الثورة الا بالوحدة، أنا رجل في الثمانين من عمري وراحل بعد أيام لكني أدعو الشعب أن يقف على رأس الأمة العربية والإسلامية التي ينظر إليها العالم”.

وانتقد القرضاوي كل الذين ينادون لاحداث الفرقة والفوضى وتحويل الساحة إلي معركة بقوله ” حرام عليكم أيها الشباب”.

ودعا جميع الطوائف فى مصر للحوار، قائلا:”علينا أن نلتفت للمصالح العليا للوطن والتى لن تتحقق إلا بالحوار”.
ودعا أهل مصر جميعا.. مسلمين ومسيحيين، وأحزابا سياسية مؤيدة ومعارضة، إلى الوقوف صفا واحدا، قائلا :”حرام علينا والله حرام بلدنا يتهدم ونحن نقف نتفرج عليه”.

ووجه القرضاوى حديثه للشعب المصرى قائلا:” ماذا جرى لكم يا شعب مصر، أتريدون أن تحققوا ما حدث في السودان وهو التقسيم، ونحن حتى الآن لم نحقق هدفنا”.
ولفت القرضاوي إلى أن هناك 20 مليونا من العاطلين فى مصر يريدون أن يعملوا، وهناك الملايين من الجائعين والعراة يريدون أن يشبعوا ويكتسوا، فعلينا أن نلتفت لهؤلاء.

ودعاالقرضاوى البابا تواضروس، إلى مطالبة المسيحيين بأن يقفوا بجوار المسلمين، صفا واحدا ، مؤكدا أن العملة المصرية تنهار والديون تتكاثر، و”نحن وحدنا من نستطيع أن نبنى بلدنا”.

وأضاف قائلا:” نحن بشر وليس هناك بشر ملائكة، فالحكومة تخطيء والشعب يخطيء والإخوان يخطئون، وعلينا أن نعترف بأخطائنا”.

وغادر القرضاوي، رئيس الاتحاد العام لعلماء المسلمين، الجامع الأزهر، عقب الانتهاء من خطبة وصلاة الجمعة، حيث كان مقررا أن يلقى القرضاوي، كلمة من داخل المسجد، في المؤتمر الذي عُقد تحت عنوان “نصرة الشعب السوري”.

وعقب الانتهاء من الصلاة، تجمع عدد كبير من المصلين والإعلاميين، حول القرضاوي، إلا أن أحد الأشخاص المشاركين في تنظيم المؤتمر، تحدث في الميكروفون قائلا: “بلغنا أن هناك مخربين يريدون الأذى للدكتور”، في إشارة للقرضاوي.

وبعد صلاة الجمعة نظمت لجنة القدس باتحاد الأطباء العرب وبعض القوى الإسلامية الأخري مؤتمرا شعبيا لنصر الشعب السوري ورفض المشاركون خطة الأخضر الإبراهيمي في سوريا وطالبوا الجامعة العربية بالعمل على وقف هذه الخطة وإبعاد الأخضر الإبراهيمي عن سوريا ، وضرورة قيام الدول العربية والإسلامية بمساعدة الشعب السوري الذي يتعرض للقتل من نظام ظالم ، وأن هذا الشعب لن يرضي بغير إسقاط هذا النظام ولن يرضي بوجود نظام بشار الأسد بأي شكل من الأشكال ،وردد المتظاهرون الهتافات المعادية لنظام بشار الأسد ، ومنها : يابشار يا خسيس دم السوري موش رخيص ،تحيا مصر مصر تحيا مصر، يحيا كفاح الشعب السوري ، ثورة ثورة حتي النصر .

عن admin

شاهد أيضاً

15129610_10211102977189676_7237154038390597768_o

بالصور.. 82 من سجناء العفو الرئاسي يغادرون سجن طره

إثر قرار أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي، يوم أمس الخميس، بالعفو عن 82 من السجناء …