الرئيسية / أخبار رياضية / الفراعنة يواجهون زيمبابوي بحثاً عن أسطورة كأس العالم في لقاء الذكريات الحزينة
2175333_flags223-3-2013-15-25-51

الفراعنة يواجهون زيمبابوي بحثاً عن أسطورة كأس العالم في لقاء الذكريات الحزينة

بعد توقف يزيد عن 9 أشهر يعود منتخب مصر لاستئناف مشواره في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2014 بالبرازيل، بمواجهة منتخب زيمبابوي في الجولة الثالثة بالمجموعة السابعة على ملعب برج العرب بالأسكندرية.

الفراعنة لعبوا المباراة الأولى في التصفيات في بداية شهر يونيو الماضي وحققوا فوزاً ثميناً على موزمبيق بهدفين نظيفين، وبعدها بتسعة أيام حققوا فوزاً غالياً على غينيا في ملعبها بنتيجة 3-2.

وحصد الفريق المصري 6 نقاط في أول مباراتين له في التصفيات ليتربع على صدارة المجموعة ويفرض سيطرته على القمة منذ البداية في رسالة صريحة لمنافسيه بأنه لن يقبل بالتفريط في الصدارة.

وتكفل صدارة المجموعة دخول المنتخب المصري إلى المرحلة النهائية من التصفيات التي تؤهله مباشرة لكأس العالم بالبرزايل عام 2014، حيث سيدخل الفراعنة في مواجهة ذهاب وإياب مع فريق من أبطال المجموعات الأخرى ويتأهل الفائز بمجموع المباراتين مباشرة إلى المونديال.

ويحلم بوب برادلي المدير الفني الأمريكي لمنتخب مصر بتحقيق الانتصار الثالث على التوالي في المجموعة ليتربع الفراعنة على صدارة المجموعة بفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه.

وكان المنتخب الغيني قد تعادل سلبياً مع موزمبيق ليرفع رصيده إلى 4 نقاط في المركز الثاني من 3 مباريات، وهو ما يمنح مصر فرصة توسيع الفارق إلى 5 نقاط بالفوز على زيمبابوي لتقطع شوطاً كبيراً في التأهل للمرحلة النهائية.

أما منتخب زيمبابوي فقد استهل التصفيات بهزيمة على أرضه بهدف نظيف من غينيا، ونجح في الخروج بالتعادل من المباراة الثانية مع موزمبيق بدون أهداف ليرفع رصيده لنقطة وحيدة في المركز الأخير بالمجموعة.

ويعي لاعبي الفريق المصري ضرورة تحقيق الفوز على موزمبيق لأنها ستعنى تأهلهم إلى المرحلة النهائية بنسبة كبيرة مع اتساع الفارق إلى 5 نقاط، وهو الأمر الذي يعيد لهم حلم اللعب في كأس العالم الذي تبخر في تصفيات المونديال الأخير بجنوب أفريقيا على يد الجزائر.

وللمرة الأولى في التصفيات الحالية تحتشد جماهير مصر في ملعب برج العرب لدعم المنتخب في طريقه لكأس العالم بالبرازيل 2014، حيث وافق الأمن على حضور 10 ألاف متفرج في المباراة التي ستقام في السابعة مساء الثلاثاء.

ذكريات حزينة

وعندما يعود منتخب زيمبابوي للعب في مصر مجدداً يتسرب إلى الأذهان الذكريات الحزينة للمباراة الأخيرة للفريق الإفريقي في مصر بتصفيات كأس العالم 1994.

فقد ألغيت مباراة الفريقين في تصفيات مونديال أمريكا عام 1993 بعد واقعة “الطوبة” الشهيرة التي تسببت في إلغاء المباراة وإعادتها بمدينة ليون الفرنسية لتنتهي بالتعادل السلبي.

أسطورة كأس العالم

الملايين من مشجعي منتخب مصر يشجعون فريق بلادهم من أجل رؤية الفراعنة في كأس العالم منذ أخر مرة رفع فيها العلم المصري في أكبر بطولة كروية في العالم عام 1990.

حيث تمثل تصفيات المونديال دائماً عقدة لمنتخب مصر، ولا يستطيع أن يتأهل حتى لو كان أفضل فرق المجموعة، مما جعل مسألة التأهل لكأس العالم بمثابة أسطورة خيالية لجماهير الكرة المصرية، يحلمون في تحويلها إلى واقع في 2014 بعد الانطلاق الجيدة للفريق المصري بالتصفيات.

عن admin

شاهد أيضاً

15267893_10153845569396580_6011875513249519119_n

رسمياً “ماهر عبد الحليم” مدير فنيا لدمياط

 كتب: احمد كمون تولي الكتور ماهر عبدالحليم منصب المدير الفني لنادي دمياط خلفا لجمال المقص …