الرئيسية / أخبار رياضية / العين يواجه الأهلي في نصف نهائي كأس الإمارات
20135475156612734_20

العين يواجه الأهلي في نصف نهائي كأس الإمارات

يواجه العين بطل الدوري العقبة الأصعب في طموحه لإحراز ثلاثية تاريخية عندما يلتقي وصيفه الأهلي غداً الأحد في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الإمارات لكرة القدم.

ويلعب في المباراة الثانية ضمن الدور نفسه الشباب مع الوحدة بعد غد الإثنين، على أن يتأهل الفائزان إلى النهائي في 28 أيار/مايو الحالي.

أحرز العين لقب الكأس السوبر في بداية الموسم بفوزه على الجزيرة بركلات الترجيح 5-4، ثم توّج بدرع الدوري للمرة الحادية عشرة في تاريخه قبل أربع مراحل من ختام البطولة، وسيكون مرشحاً لإحراز لقب الكأس ليكمل الثلاثية التاريخية.

لم يسبق للعين أن جمع لقبي الدوري والكأس معاً، رغم أنه صاحب الرقم القياسي في المسابقة الأولى (11 لقباً) وثالث الفرق الأكثر تتويجاً في الثانية (5 مرات).

ويعرف العين جيداً أن طريقه إلى بلوغ نهائي الكأس لن يكون مفروشاً بالورود لا سيما وأن منافسه كان الفريق الوحيد هذا الموسم الذي فاز عليه ذهاباً 6-3 وتعادل معه سلباً إياباً في مباراة مشحونة أدى إلى إيقافها قبل دقيقتين من نهايتها تعرض الحكم المساعد لاعتداء من قبل أحد مشجعي الأهلي، مما أدى لاحقاً إلى اعتبار العين فائزاً 3-صفر بقرار اتحادي.

العين للتعويض والأهلي لإنقاذ الموسم

يشكل التأهل إلى النهائي أفضل تعويض للعين بعد إخفاقه الآسيوي الأخير حين خرج من الدور الأول لدوري الأبطال باحتلاله المركز الثالث في المجموعة الرابعة خلف الاستقلال الإيراني والهلال السعودي.

ويملك العين الكثير من الأوراق الرابحة وفي مقدمتها الغاني الدولي أسامواه جيان متصدر ترتيب هدافي الدوري برصيد 28 هدفاً والفرنسي جيريس إيكوكو كيمبو والأسترالي أليكس بروسكي والروماني ميريل رادوي، ومعهم عمر عبد الرحمن أفضل صانع ألعاب في الإمارات حالياً والثنائي الدولي محمد أحمد ومهند العنزي ولاعب الوسط المخضرم هلال سعيد.

في المقابل، يتطلع الأهلي لإنقاذ موسمه بعدما أخفق في الصعود إلى منصات التتويج رغم إمكاناته الفنية العالية وامتلاكه مجموعة جيدة من اللاعبين الدوليين الحاليين والسابقين في  الخطوط كافة.

ويعدّ الأهلي الفريق الوحيد في الإمارات الذي يضم لاعبين ينشطون دولياً أو سبق لهم اللعب في منتخبات بلادهم، لكنه يفتقد خدمات مدافعه الدولي اللبناني يوسف محمد بسبب الإيقاف.

يعول الأهلي على الحارس ماجد ناصر والبرازيلي أدينالدو غرافيتي، ثاني ترتيب الهدافين برصيد 24 هدفاً، والتشيلي لويس خيمينيز والبرتغالي ريكاردو كواريسما، إضافة إلى عدنان حسين والخماسي الدولي الإماراتي أحمد خليل وإسماعيل الحمادي وعبد العزيز هيكل وعبد العزيز صنقور وماجد حسن.

كما يعول الأهلي على علو كعبه في مسابقة الكأس التي أحرز لقبها 7 مرات بفارق لقب واحد عن الشارقة الأكثر تتويجاً.

مواجهة متكافئة بين الشباب والوحدة

وفي المباراة الثانية، ستكون موقعة الشباب والوحدة متكافئة إلى حد بعيد بعدما تقاسم الفريقان الفوز في الدوري ( 1-صفر للوحدة ذهاباً و3-2 للشباب إياباً).

يخوض الشباب المباراة منتشياً بفوزه على باختاكور الأوزبكستاني 2-1 في طشقند الذي أهله إلى الدور الثاني في دوري أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخه.

يعد الشباب أكثر الفرق التي تلعب في مجموعة بعيداً عن النجومية الفردية، دون إغفال الدور الكبير الذي يؤديه الرباعي الأجنبي المؤلف من الثلاثي البرازيلي جوزيل سياو وإدغار برونو ولويز هنريكه والأوزبكستاني عزيز بيك حيدروف.

ويقدم الوحدة الذي يخوض مباراته الأولى تحت قيادة مدربه القديم الجديد النمساوي جوزيف هيكرسبيرغر الذي حل بديلاً للكرواتي برونكو إيفانكوفيتش موسماً سيئاً للغاية، وتعد مسابقة الكأس الملاذ الأخير له لتحقيق طموحات جماهيره.

وخلافاً للشباب، يعاني الوحدة من تواضع مستوى أجانبه ويعتمد على نحو أكبر على اللاعبين المحليين وفي مقدمتهم إسماعيل مطر وحمدان الكمالي وعيسى سانتو ومحمود خميس.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

15326498_1324688137595372_3909016409817538641_n

أسوان يتحدي ” عثمان” ويخطف نقطة من الزمالك

كتب _ رامي يحيي تعادل نادي الزمالك أمام نادي أسوان سلبياً في أطار مبارايات الدوري …