الرئيسية / أخبار عالمية / “الشارة الدولية”: مقتل 28 صحفيًا في 15 دولة العام الحالي.. بمعدل صحفيين في الأسبوع
828

“الشارة الدولية”: مقتل 28 صحفيًا في 15 دولة العام الحالي.. بمعدل صحفيين في الأسبوع

قالت حملة الشارة الدولية لحماية الصحفي في تقريرها ربع السنوي الذي صدر من منذ قليل بجنيف: إن عدد القتلي بين الصحفيين قد انخفض بنسبة تقترب من 10% في الفترة من أول يناير إلي 31 مارس 2013، حيث قتل 28 صحفيا في 15 دولة .

وكشفت أن باكستان تصدرت الدول بمقتل 7 صحفيين، يليها سوريا بمقتل 4 ثم الصومال 3 ، يليها البرازيل 3 أيضا، وقتل صحفي في كل من جواتيمالا، والهند، والمكسيك ونيجيريا وباراجواي، وبيرو، وجمهورية إفريقيا الوسطي، وتنزانيا، واليمن، وهايتي، وكينيا.

يذكر أن الفارق الوحيد بين أرقام السنة الماضية، والحالية هي انخفاض عدد الصحفيين القتلي في سوريا بـ 5 في العام الحالي.

وعبر بليز ليمبان سكرتير عام الحملة عن أسفه بإن التحسن في الاحصائيات لا يعكس وضع أمني أفضل في الميدان للصحفيين ، ولكنه يرجع إلي أنه ربما إلي صحفيين أقل يواجهون مخاطر الذهاب إلي سوريا وتغطية العنف الدامي هناك، مشيرا إلي أن سوريا تمثل ألما بسبب الصمت ولا مبالاة ضخمة.

وذكر التقرير أنه طبقا لأخر أنباء عن سوريا، فقد أصيب الصحفي الألماني يورج أرمبروستر خلال تغطية للأحداث في حلب في 19 مارس الماضي، وبعد جراحة في سوريا رحل إلي تركيا وبعد استقرار حالته عاد إلي شتوتجارت بألمانيا في أول ابريل الحالي.

وقالت حملة الشارة: إن الوضع في باكستان قد تدهور من سنة إلي أخري، فقد قتل ثلاثة صحفيين في تفجير في بالوشيستان، وتم استهداف آخرين في المناطق القبلية حيث المخاطر وبصفه خاصة من قبل المجموعات الانفصالية ومتطرفين.

وظلت الحالة خطرة في الصومال والبرازيل، ولازالوا في مجموعة الدول الأربع الأكثر خطرا للعمل الصحفي، كما كان الحال في العام الماضي.

وتري حملة الشارة أن مقتل 28 صحفيا في 15 دولة – رغم أنه أقل عن العام الماضي في نفس الفترة – لكنه مازال مرتفعا للغاية وهو بمعدل مقتل صحفيين في الأسبوع، بالمقارنة بـ 2011 التي قتل فيها 21 صحفيا أي أقل بخمسة عن العام الحالي، ووصل إجمالي الصحفيين الذين قتلوا في العام الماضي إلي 141 صحفيا وهم يقومون بمهام مهنتهم.

من جانبها أكدت رئيس حملة الشارة الدولية هدايت عبد النبي بأننا نرحب بهذا الخفض إلا أن علينا إنجاز الكثير واعادت اطلاق نداء حملة الشارة الذي أكد مرارا وتكرارا من قبل بأن تقوم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ببدء عملية صياغة خطوط عريضة ملزمة لحماية الصحفيين في مناطق النزاع المسلح والأحداث والمناطق الخطرة.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

halb-2

الجيش السوري يحرر 10 أحياء جديدة في حلب

تمكنت القوات الحكومية السورية من تحرير 10 أحياء جديدة بشرق حلب، ليرتفع العدد العام للأحياء …