الرئيسية / أخبار رياضية / الجيش أمام مباراة مفصلية ولخويا لحسم التأهل
20134239236608734_20

الجيش أمام مباراة مفصلية ولخويا لحسم التأهل

لا بديل أمام الجيش القطري سوى الفوز على ضيفه الشباب السعودي غداً الأربعاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

ويلعب غداً أيضاً في المجموعة ذاتها الجزيرة الإماراتي مع تراكتورسازي تبريز الإيراني.

يتصدر الشباب الترتيب برصيد 10 نقاط، وقد ضمن تأهله إلى الدور الثاني من الجولة الماضية، ويأتي الجيش ثانياً وله 5 نقاط، وتراكتورسازي ثالثاً برصيد 4 نقاط، مقابل نقطتين للجزيرة.

ويأمل الجيش حصد النقاط الثلاث لتعزيز آماله بحجز البطاقة الثانية إلى الدور المقبل لأن مباراته الأخيرة ستكون في غاية الصعوبة في ضيافة الفريق الإيراني الذي ينافسه على التأهل.

يواجه الجيش بعض الصعوبات بسبب الإصابة التي تعرض لها رأسا الحربة البرازيلي أدريانو وعبد القادر إلياس، حيث يخضعان للتدريبات العلاجية، وفي حال غيابهما فإن مهمة الفريق ستكون صعبة رغم وجود الجزائري كريم زياني صانع الألعاب والمهاجمين ماهر يوسف وفاغنر وماجد محمد ومحمد جدو الذين يشكلون الأعمدة الرئيسية لفريق المدرب الروماني لوسيسكو.

مشاركة أدريانو هداف الدوري القطري في الموسم الماضي لا شك ستعطي الجيش دفعة قوية للفوز بالمباراة، خصوصاً أنه كان تفوق على الشباب في عقر داره في لقاء الذهاب وكان الأقرب إلى الفوز لولا الأخطاء الفردية الدفاعية التي سهلت إحراز الشباب هدفيه.

تخلص الجيش كثيراً من هذه الأخطاء ونجح في اجتياز عقبة قلة الخبرة في مشاركته الأولى في دوري أبطال آسيا، وحقق فوزاً مهماً على الجزيرة الإماراتي وتعادل مع تركتورسازي، ثم تعادل مع الجزيرة في الإمارات.

وفي المباراة الثانية، سيحاول الجزيرة تحقيق فوزه الأول في البطولة هذا الموسم بعد أن خسر اثنتين وتعادل في مثلهما، لكن مهمته ستكون في غاية الصعوبة أمام الفريق الإيراني الساعي إلى عدم إهدار أي نقطة في الجولتين الأخيرتين آملاً خطف البطاقة الثانية ومرافقة الشباب إلى الدور الثاني.

المجموعة الثانية

يتطلع لخويا القطري إلى حسم تأهله إلى الدور الثاني عندما يحل ضيفاً على الشباب الإماراتي في دبي.

ويلعب غداً أيضاً الاتفاق السعودي مع ضيفه باختاكور الأوزبكي في الدمام في مباراة مهمة للفريق السعودي.

يتصدر لخويا ترتيب المجموعة برصيد 8 نقاط بفارق نقطة عن باختاكور، ويأتي الاتفاق ثالثاً وله 4 نقاط، مقابل 3 نقاط للشباب الأخير.

ويتأهل الأول والثاني مباشرة إلى الدور الثاني الذي يقام بطريقة خروج المغلوب من مباراة واحدة تقام على أرض متصدر مجموعته في الدور الأول.

وسيضمن لخويا تأهله إلى الدور الثاني في حال عودته من دبي بالنقاط الثلاث، وذلك بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية بين الاتفاق وباختاكور، ومهما كانت نتيجته أيضاً في الجولة الأخيرة.

كما أن لخويا سيحجز بطاقته حتى في حال خسارته أو تعادله غداً، وذلك في حال خسارة الاتفاق أمام باختاكور.

ويشارك لخويا في البطولة للمرة الثانية، ويملك قوة هجومية ضاربة بقيادة الرباعي سيباستيان سوريا والتونسي يوسف المساكني والكوري الجنوبي نام تاي والسنغالي إيسار، إلى جانب كريم بوضيف والمدافع الجزائري مجيد بوقرة، ويقوده المدرب البلجيكي إيريك غيريتس الذي خاض غمار البطولة من قبل مع الهلال السعودي حيث وصل معه إلى نصف نهائي 2010.

وفي المباراة الثانية، يتطلع الاتفاق بدوره إلى حصد العلامة الكاملة عندما يستضيف باختاكور إذ يأمل في استغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق فوزه الثاني على التوالي والبقاء في صلب المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة، في حين أن باختاكور يحتاج إلى نقطة واحدة فقط لإعلان تأهله فيما لو تعثر الشباب أمام لخويا.

مدرب الاتفاق البولندي سكورزا سيرمي بكل أوراقه منذ البداية وسيركز على الجانب الهجومي بحثاً عن هدف مبكر يمنح لاعبيه دفعة معنوية لزيادة الغلة التهديفية، ويبرز في الفريق عدد من اللاعبين أمثال حارسه فايز السبيعي وعلي الزبيدي ويحيى الشهري وسلطان البرقان وصالح بشير ويوسف السالم إلى جانب البرازيلي كارلوس والعماني أحمد كانو والغاني ألبرنس تاغو.

أما باختاكور الذي قد يلجأ إلى أسلوب دفاعي لانتزاع نقطة التعادل فيعول على ألكسندر لوبانوف وعثمانوليف وعبدوخاليغوف وغلوم أورونوف وجاماشيد اسكندروف وألكسندر ميرزليكوف.

المجموعة الخامسة

يلتقي بوريرام يونايتد التايلاندي مع فيغالي سنداي الياباني، وجيانغسو ساينتي الصيني مع إف سي سيول الكوري الجنوبي.

يتصدر إف سي سيول ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط، يليه فيغاليتا وبوريرام ولكل منهما 5 نقاط، ثم جيانغسو وله 4 نقاط.

وكان أولسان الكوري الجنوبي توج بطلاً للنسخة الأخيرة بفوزه على الأهلي السعودي بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية.

المجموعة السادسة

يواجه أوراوا رد دايموندز الياباني بطل 2007 خطر الخروج من الدور الأول عندما يستضيف غوانغجو الصيني في مهمة صعبة جداً.

ويلعب غداً أيضاً في المجموعة ذاتها شونبوك موتورز الكوري الجنوبي بطل 2006 ووصيف 2011 مع ضيفه موانغ تونغ التايلاندي.

يتصدر غوانغجو ترتيب المجموعة برصيد 10 مقابل 6 نقاط لشونبوك، و4 لاوراوا، ونقطة لموانغ تونغ.

ويحتاج غوانغجو إلى نقطة واحدة فقط للتأهل إلى الدور الثاني، وسيضمن تأهله أيضاً حتى في حال تعادله غداً أو خسارته وذلك إذا خسر شونبوك أمام ضيفه موانغ تونغ.

أما فيما يتعلق بأوراوا، فلا بديل له سوى الفوز للبقاء في دائرة المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل، آملاً في الوقت ذاته بتعثر شونبوك.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

images

“الكلاسيكو في الخمسينة” في ليلة إضاعة نيمار للأحلام الكتالونية.

كتب: شريف محمد بعد أداء كارثي بكل ماتحمل الكلمة من معني أمام ريال سوسيداد في …