الرئيسية / أخبار عاجلة / الاسد:نحن مع الحل السياسي لكننا لم نجد الشريك
481283_3931245730133_1086406601_n

الاسد:نحن مع الحل السياسي لكننا لم نجد الشريك

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد أن ما يحدث في بلاده ليس صراعا بين حكم ومعارضة، بل هو “صراع بين الوطن وأعدائه،

بين الشعب والقتلة والمجرمين، بين حالة الأمان وحالة الرعب”، وقدم ما وصفه بمبادرة من عدة مراحل لوقف الصراع في بلاده.
وقال الأسد في كلمة أمام المئات من المسؤولين “لن تخرج سوريا من أزمتها إلا بحراك وطني شامل يكون قادرا على إنقاذ سوريا”.
وقال أمام حشد كبير ردد شعارات مؤيدة له، :إن الإخوة تفرقوا بين نازح ومفقود، والأمن والأمان غابا عن شوارع البلاد، والمعاناة تعم سوريا”.

“فالصراع بين الوطن وأعدائه.. الشعب والقتلة المجرمين الذين خربوا البنية التحتية وعبروا عن جاهليتهم”
كما قال :”إن كثيرين سقطوا في فخ تصور أن الصراع هو بين حكومة ومعارضة، “فالصراع بين الوطن وأعدائه.. الشعب والقتلة المجرمين الذين خربوا البنية التحتية وعبروا عن جاهليتهم”.

“سموها ثورة وهي لا علاقة لها بالثورات لا من قريب أو بعيد”
وتحدث عن المعارضة قائلا “سموها ثورة وهي لا علاقة لها بالثورات لا من قريب أو بعيد. لم نعرف لها مفكرا أو قائدا. الثورة ثورة الشعب ليست ثورة المستوردين من الخارج. إنهم حفنة المجرمين”.
كما اتهم من سماهم التكفيريين بالتعاون من عصابات القتل والتدمير، وقال :”إن التكفير فكر دخيل مستورد من الخارج، وإنهم جاؤوا من كل حد وصوب”. وأضاف “كثير منهم من غير السوريين أتوا من أجل مفاهيم منحرفة من أفغانستان وغيرها يسمونها جهادا”.
واتهم دولا إقليمية ودول جوار لم يسمها بالسعي للهيمنة ومد من سماهم الإرهابيين بالمال والسلاح “لإخراج سوريا من المعادلة في المنطقة ولضرب فكر المنطقة”.
ووجه الأسد الشكر للدول التي ترفض التدخل في شؤون سوريا، خاصة روسيا والصين، وقال :”إن المجتمع الدولي لا يقتصر على الغرب”، مشددا على “أن الخلاف في الداخل يكون حول كيفية بناء الوطن وليس تخريبه”.

 

عن ahmed

شاهد أيضاً

halb-2

الجيش السوري يحرر 10 أحياء جديدة في حلب

تمكنت القوات الحكومية السورية من تحرير 10 أحياء جديدة بشرق حلب، ليرتفع العدد العام للأحياء …