الرئيسية / أخبار سياسية / “الإخوان” يحاولون إرهاب “الإعلام” أثناء مؤتمرهم الصحفي أمام “الإرشاد”.. ويهتفون بـ”تطهيره”

“الإخوان” يحاولون إرهاب “الإعلام” أثناء مؤتمرهم الصحفي أمام “الإرشاد”.. ويهتفون بـ”تطهيره”

أميرة عبد الهادي

أقدم تنظيم الإخوان، على إرهاب وسائل الإعلام، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمام المركز العام للإخوان بالمقطم، حيث التف أعضاء الإخوان حول الصحفيين طوال المؤتمر، وعند عرض فيديوهات حول أحداث المقطم، هتف أعضاء الإخوان “القصاص”، و”نريد تطهير الإعلام”، و”الإعلام كاذب”، ما تسبب في مشادات بين الصحفيين وشباب الإخوان.

 

وظهر خلال المؤتمر أكثر من مرة صعوبة سيطرة الإخوان، على أعضائها، وقال الدكتور محمود حسين، أمين عام الإخوان: “إن الإخوان لم تمنع تسليم أعضائها المتورطين في الاعتداء على الصحفيين”.

 

وأضاف خلال المؤتمر: “الإخوان لم تتخذ قرارا في الحشد أمام مدينة الإنتاج الإعلامى، وإذا كان هناك إعلامي غير مهني ولا ينقل الحقيقة فلا يعني أن هذه حال كل الإعلاميين”، موضحا أن بعض أفراد الإخوان لحالة الغضب يخرجون عن أعصابهم ويذهبون إلى هنا أو هناك من طلقاء نفسهم، والتنظيم يحاول السيطرة عليهم ومن يذهب مسؤول عن نفسه وفعله”، مشيرا إلى أن هناك بعض وسائل الإعلام صورت أن أحداث المقطم كأنها “حرب قتال”، والحقيقة أن الإخوان هم الذين تم الاعتداء عليهم.

 

ولفت إلى أن الإخوان ستلاحق كافة الرموز السياسية قضائيا وستقدم كل الفيديوهات التي تدينهم إلى القضاء، والجهات القضائية هي التي تقول إنهم كانوا متورطين من عندمه.

 

وقال: “إن الإخوان دائما مع الحوار لكن من يلوث يديه بالدم فلن نتحاور معه”، مؤكدا أنه من غير المعقول أن يضحي الإخوان بدماء أبنائهم لمكسب سياسي.

وأشار إلى أنهم يقدرون أنه ليس بالضرورة أن تخرج الرئاسة وتتحدث في كل حادث، لكننا نعلم أن الرئاسة ترفض العنف.

وشدد على أن الإخوان ضد الحصار لمدينة الإنتاج الإعلامي، أو العدوان على أي مصري.

 

وأضاف: “أن الإخوان الذين كانوا في المساجد والمركز العام قادرون على أن يأكلوا أي بلطجية”، مؤكدا أنه ليس للإخوان تنظيمات سرية أو مليشيات.

 

وقال الدكتور أحمد عارف، المتحدث باسم الإخوان: “إن الإخوان رجال وقادرون على صد أي عدوان غاشم”، موضحا أنهم أذكى بكثير من رسم لهم قضبان يسيرون عليه فينجرون إلى حرب أهلية.

 

ولفت إلى أنه لم يتقدم أي من الإخوان حتى الآن بمذكرة تطالب بالتحقيق مع المسؤولين عن إصدار قرارات بإنزال الإخوان غير مسلحين لمواجهة البلطجية.

وأوضح أن وضع الإخوان قانوني منذ عام 1928، وتكوين جمعية باسم الإخوان للرد على المغالطات، وشدد على أنه إذا حدث تجاوز من شباب الإخوان واحتجزوا متظاهرين بأحد المساجد فسيتم محاسبتهم.

عن admin

شاهد أيضاً

زوووم نيوز تناشد الداخلية للإفراج عن مصور الشبكة “عبد الرحمن طاهر”

بعد مرور 23 يوما على إعتقال المصور الصحفي لمجلة زوووم نيوز، تنعقد اليوم السبت بتاريخ …