الرئيسية / أخبار رياضية / الأرسنال يستعيد المركز الرابع ويحطم آمال ويغان بالبقاء
2013514205952111734_20

الأرسنال يستعيد المركز الرابع ويحطم آمال ويغان بالبقاء

محمد الشناوى

 

أرسل أرسنال بضيفه ويغان اثلتيك، المتوج السبت الماضي بلقب الكأس على حساب مانشستر سيتي (1-0)، إلى الدرجة الأولى واستعاد بدوره المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري ابطال أوروبا الموسم المقبل بالفوز عليه 4-1 يوم الثلاثاء في ختام المرحلة السابعة والثلاثين ما قبل الأخيرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وافتتح أرسنال الذي اختتم مبارياته على أرضه، التسجيل منذ الدقيقة 11 بكرة رأسية لمهاجمه الألماني لوكاس بودولسكي إثر ركلة ركنية، لكن ويغان الذي يتوجه لخسارة مدربه الإسباني روبرتو مارتينيز لمصلحة ايفرتون خلفاً للاسكتلندي ديفيد مويز المنتقل إلى مانشستر يونايتد البطل، أدرك التعادل في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول بركلة حرة رائعة للاسكتلندي شون مالوني.

لكن تيو والكوت أعاد فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر المرجح أن يكون قد خاض مباراته الأخيرة في “ستاد الإمارات” بحسب التقارير التي تتحدث عن احتمال رحيله بعد 17 عاماً على مقاعد احتياط “المدفعجية”، إلى المقدمة في الدقيقة 63 بعد تمريرة عرضية ارضية من الاسباني سانتي كازورلا.

ثم وجه بودولسكي الضربة القاضية لويغان بتسجيله هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة 68 بعد تمريرة رأسية من كازورلا أيضاً، قبل أن يضيف الويلزي ارون رامسي الرابع في الدقيقة 71 اثر هجمة سريعة توغل على اثرها من الجهة اليمنى ثم وضع الكرة بعيداً عن متناول الحارس الإسباني جويل روبلس.

ورفع أرسنال رصيده إلى 70 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة أمام جاره توتنهام الذي فاز على مضيفه ستوك سيتي 2-1، فيما تجمد رصيد ويغان عند 35 نقطة وأصبح يتخلف بفارق 4 نقاط عن سندرلاند السابع عشر قبل مرحلة على نهاية الموسم، فلحق بالتالي بكوينز بارك رينجرز وريدينغ إلى الدرجة الأولى.

يذكر أن توتنهام الذي يتخلف بثلاث نقاط وبفارق كبير من الأهداف عن تشلسي الثالث الذي ضمن مشاركته في دوري الأبطال بفوزه السبت على أستون فيلا 2-1، سيلتقي في المرحلة الأخيرة على أرضه مع سندرلاند، فيما يلعب أرسنال مع مضيفه نيوكاسل يونايتد.

وفي مباراة ثانية هامشية، تغلب مانشستر سيتي الذي اكتفى بمركز الوصيف والتأهل المباشر إلى دوري الأبطال الموسم المقبل، على مضيفه ريدينغ الهابط الى الدرجة الأولى بهدفين نظيفين للأرجنتيني سيرخيو اغويرو (40) والبوسني ادين دزيكو (88)، وذلك في أول مباراة له بعد اقالة مدربه الإيطالي روبرتو مانشيتي واستقالة مساعده دايفيد بلات.

وتولى المساعد الآخر بريان كيد مهام الاشراف على بطل الموسم الماضي في مباراة اليوم، كما ستكون الحال في المرحلة الختامية أمام نوريتش سيتي الأحد المقبل.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

images

“الكلاسيكو في الخمسينة” في ليلة إضاعة نيمار للأحلام الكتالونية.

كتب: شريف محمد بعد أداء كارثي بكل ماتحمل الكلمة من معني أمام ريال سوسيداد في …