الرئيسية / تحقيقات / ارتياح بين جماهير ألتراس أهلاوي وأهالي الشهداء عقب النطق بالحكم
جماهير الالتراس

ارتياح بين جماهير ألتراس أهلاوي وأهالي الشهداء عقب النطق بالحكم

كتبت/ منى عصام النبوى

شهد محيط النادى الأهلى، توافد المئات من أعضاء الألتراس أهلاوى وعدد من المتضامنين معهم، عقب النطق بالحكم فى مجزرة بورسعيد، رافعين أعلام النادى وعددا من صور الشهداء، وأشعلوا الشماريخ.

وسادت حالة من الارتياح بين أهالى الشهداء عقب صدور الحكم ، وقرروا الانصراف من أمام أكاديمية الشرطة حيث عقدت جلسة المحاكمة.

كان أعضاء رابطة التراس أهلاوى قد تجمعوا امام النادى الاهلى بالجزيرة منذ الساعة السابعة والنصف صباحا لمتابعة الحكم في قضية «مجزرة بورسعيد»، التي راح ضحيتها 72 من أعضاء الرابطة.

وانضم عدد من أسر الشهداء إلى الموجودين أمام مقر النادى، فى حين رفع البعض منهم صور الشهداء وأعلام الألتراس، فيما أغلق بعضهم الطريق أمام السيارات، ووضعوا العديد من الحواجز الحديدية على جميع المداخل المؤدية إلى النادى، فيما انتشر عدد كبير من الباعة الجائلين بمحيط النادى.

وعلى جانب آخر، اصطحبت قوات الجيش أحد اللوادر لرفع الكتل الخرسانية، وأقامت جدارًا عازلاً فى نهاية شارع منصور المؤدى إلى وزارة الداخلية، من ناحية مجلس الشعب، وذلك خشية اقتحام أعضاء رابطة الألتراس مقر الوزارة خلال تظاهرات اليوم بعد حكم المحكمة.

كما احتشد عدد من قوات الداخلية خلف الجدار، حيث تمركزت سيارة مصفحة و6 عربات أمن مركزى.

وعلى صعيد آخر اختلفت ردود أفعال المواطنين فى مدينة بورسعيد عند تلاوة أحكام الإعدام، حيث انفعل البعض معربين عن غضبهم الشديد للاحكام الصادرة حيث هلل الموجودين وكبروا وتبادلوا الأحضان بينما انخرط البعض فى دموعهم وسط مشاعر متباينة.

وقال إسلام عز الدين ناشط سياسى، سوف نطعن على الحكم وأدعو ألتراس النادى المصرى للهدوء حتى نستطيع استعادة حقوقنا الضائعة، وأضاف أن من حصلوا على البراءة سيخرجون لاستعادة حق من ظلموا فى هذه القضية.

وأضاف أن إبراهيم منتصر، ومحمد الدسوقى المحكموم عليهما بالإعدام لم يحضروا المباراة، وسلم أحدهم شريط فيديو يثبت وجوده فى أحد الأفراح، ولم تأخذ به المحكمة.

 

عن admin

شاهد أيضاً

15208068_1823513311253279_51244037_n

المستشفى المركزى بـ البدرشين مخصصة ونموذج للخدمات الطبية المميزة

تحقيق : اسلام عواد – دنيا سعد – مالك احمد – تعتبر مستشفي البدرشين المركزي …