الرئيسية / أخبار عاجلة / إيران قد تخفض توقعاتها لصادرات النفط في ظل العقوبات
إيران قد تخفض توقعاتها لصادرات النفط في ظل العقوبات

إيران قد تخفض توقعاتها لصادرات النفط في ظل العقوبات

قال نائب إيراني لوكالة أنباء فارس شبه الرسمية يوم الإثنين إن ميزانية إيران للسنة المالية القادمة ربما تتضمن صادرات نفطية تبلغ مليون برميل يوميا فقط أي نحو نصف الكميات التي صدرتها في 2011.

ونقلت الوكالة عن غلام رضا مصباحي مقدم العضو في لجنة الموازنة في البرلمان الإيراني قوله “تريد الحكومة فيما يبدو خفض اعتماد ميزانية العام القادم على صادرات النفط إلى مليون برميل يوميا.”

وتفيد تقديرات وكالة الطاقة الدولية أن صادرات النفط الإيرانية تراجعت إلى أقل من مليون برميل يوميا خلال الصيف بسبب تشديد عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على طهران.

وأفاد تلفزيون برس تي.في الإيراني يوم الأحد أن إيران ستقيم منشآت لتخزين النفط تسع ملايين البراميل في الخليج على مدى الأشهر القليلة المقبلة.

ونقل التلفزيون عن محمود زيركجيان زادة رئيس شركة النفط البحري الإيرانية قوله “بحلول منتصف السنة الفارسية (التي تبدأ في 20 مارس آذار) المقبلة ستضاف لإيران طاقة تخزين تبلغ نحو 8.1 مليون برميل.”

وزادت الحكومات الغربية بقيادة الولايات المتحدة الضغوط على إيران هذا العام في محاولة لتحجيم برنامجها النووي الذي تقول هذه الدول إنه يتعلق بأسلحة نووية بينما تقول إيران إنه سلمي تماما.

وفي أوائل عام 2012 استخدمت إيران جزءا من أسطولها من ناقلات النفط في تخزين الخام الذي لم تتمكن من بيعه بسبب الضغوط الغربية على عملائها ليخفضوا وارداتهم.

لكن بيانات لتعقب السفن أظهرت أن عدد السفن الراسية قبالة ميناء خرج التصديري الإيراني تراجع بشدة في الأشهر القليلة الماضية إذ لم يعد المشترون قادرين على الحصول على تغطية تأمينية.

وتفيد تقديرات وكالة الطاقة الدولية أن النفط الخام الإيراني في مستودعات التخزين العائم انخفض إلى النصف ليبلغ 13 مليون برميل في نهاية أكتوبر تشرين الأول من ما بين 25 و30 مليونا في ابريل نيسان.

ورغم أن التوقف لفترة وجيزة عن الانتاج سيعطي الآبار الإيرانية المنهكة فرصة للراحة إلا أن من شأن توقف طويل إحداث مشكلات إنتاج طويلة الأمد.

وتبلغ الطاقة التخزينية البرية لإيران 20 مليون برميل في جزيرة خرج وخمسة ملايين برميل في جزيرة لافان لكن هذه المنشآت يعتقد أنها ممتلئة مع تراجع الصادرات الإيرانية على مدى العام المنصرم.

والطاقة التخزينية الإضافية المزمع إقامتها على مدى العام المقبل قرب حقل باهرجان النفطي في شمال الخليج ستكون كافية لتخزين أقل من إنتاج ثلاثة أيام من الخام الإيراني وفقا لتقديرات وكالة الطاقة الدولية التي تقول إن إنتاج طهران بلغ حوالي 2.7 مليون برميل يوميا في أكتوبر

 

عن admin

شاهد أيضاً

capture

صور أجمل اطلالة شتوية دافئة للمحجبات

مع إستقبال فصل الشتاء، تسعد المرأة للبحث عن ما يلائمها وييتماشى مع الموضة، وينطبق هذا …