الرئيسية / اخبار المجتمع / إطلاق أول مسابقة دولية لتصميم روبوتات تستطيع التعرف على الألغام الأرضية

إطلاق أول مسابقة دولية لتصميم روبوتات تستطيع التعرف على الألغام الأرضية

أعلنت جمعية الروبوتات والتحكم عن أطلاق أول مسابقة دولية على مستوى مصر والشرق الأوسط تحت شعار “نحو مصر خالية من الألغام الأرضية” وذلك لتشجيع الشباب المصرى على تصميم وتصنيع روبوتات آلية لديها القدرة على السير فى الصحراء والتعرف على الألغام الأرضية وتحديد مكانها بدقة عالية، ما يساهم فى تطوير تكنولوجيات محلية بخبرات وكفاءات مصرية ودولية تساهم فى حل مشكلة الألغام المستعصية والتى تمنع مصر من الاستفادة من جزء كبير من مواردها الطبيعية خاصة فى منطقة الساحل الشمالى ووسط سيناء، حيث يوجد فى هذه الأماكن أكثر من 22 مليون لغم تم زرعها خلال الحرب العالمية الثانية وخلال الحرب مع إسرائيل.

وأشار م/ محمد عبود مدير مؤسسة حدث أن أكثر من 17 مليون لغم موجود بمنطقة الساحل الشمالى يمنع مصر من الاستفادة بأكثر من 4,8 مليار برميل نفط موجودين فى تلك المناطق طبقاً للدراسات، والذى قد ضاعف إنتاج مصر من البترول، ذلك بالإضافة لأكثر من 600 مليون طن من الثروات المعدنية ومجموعة من الأراضى الصالحة للتنمية الزراعية والسياحية وللأسف لا يمكن الاستفادة منها بسبب مشكلة الألغام.
وعن فكرة المسابقة صرح الدكتور علاء خميس رئيس المسابقة والأستاذ بجامعة السويس والجامعة الألمانية أن فكرة المسابقة تعتمد على قيام كل فريق مشارك ببناء روبوت يتحكم عن بعد أو ذاتى التحكم بحيث يكون قادرا على البحث عن الألغام المضادة للأفراد تحت الأرض وفوق الأرض مثل الذخائر التى لم تنفجر من مخلفات الحرب وإنتاج خريطة للألغام المكتشفة.

وأوضح خميس، أنه يجب أن يتم تصميم الروبوت بحيث يكون قادرا على التنقل عبر التضاريس الوعرة التى تحاكى حقل ألغام حقيقى، حيث سيتم فى هذه المسابقة محاكاة حقل الألغام باستخدام منطقة صحراوية فى القاهرة الجديدة بأبعاد 20X20 مترا، وفى هذه المنطقة يتم زرع نوعين من الألغام الأرضية الأول يمثل الألغام السطحية والتى تحاكى مخلفات الحروب التى لم تنفجر، فيما يمثل النوع الثانى الألغام المدفونة، وتحاكى هذه المكعبات الألغام الموجهة ضد الأفراد والتى عادة ما يتم دفنها على عمق ما بين 6-14 سم.

ويقوم الروبوت الخاص بكل فريق بمسح أرضية المسابقة فى زمن قدره 15 دقيقة، وتكوين خريطة يتم فيها إظهار مكان ونوع اللغم المكتشف، يمكن استخدام هذه الخريطة لاحقا لتدمير أو إبطال مفعول الألغام المحدد مكانها بدقة مما يسرع عملية التطهير، مع ملاحظة أنه يجب إتمام عملية اكتشاف الألغام وتكوين الخريطة دون تدخل بشرى، وأيضا فى حالة إطلاق روبوت ذاتى التحكم يجب أن تتم عملية المسح والتحكم بدون تدخل بشرى، وفى حالة الروبوت المتحكم فيه عن بعد يجب أن يكون الاتصال بين الروبوت ووحدة التحكم خارج حقل الألغام بشكل لا سلكى، حيث لا يسمح لأى من أعضاء الفريق بالتواجد فى حقل الألغام خلال عملية المسح.

وعند اكتشاف أى لغم يجب أن يصدر الروبوت إشارة صوتية أو ضوئية كدليل وأن يقوم بإظهار نوع ومكان اللغم على خريطة الألغام.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

“طموح للكنوز البشرية تتحدي الإعاقة”

كتب : دنيا سعد يشهد فريق طموح للكنوز البشرية”احتفالية بيوم متحدي الإعاقة بقاعة قصر الثقافة …