الرئيسية / تحقيقات / أين أنتم يا رجال الشرطة ؟؟؟

أين أنتم يا رجال الشرطة ؟؟؟

اميره عبد الهادي

فقد كان شعاركم الشرطة في خدمة الشعب , واصبح شعاركم الأن : الشرطة والشعب في خدمة الوطن , والشعب أيضا جزء لا يتجزأ من الوطن فأين نحن من هذا الوطن ؟.
فمن يحمي الشعب من البلطجية بعد الله غير أنتم فقد كاد يتسبب بلطجي في موت جارته بعد أن تعدي عليها بالضرب أمام جيرانه بسبب لعب الأطفال وسبب لها نزيف داخلي وما أن ذهبت شيماء لتحرر محضر بالواقعة لتفاجأ شيماء بالضابط يرد عليها بكل بساطة قائلا : هاتيلوا بلطجي زيه يتعامل معاه !
فأليكم القصة :

شيماء فتاة بسيطة بيس لها في الدنيا إلا والدها الرجل الكبير المسن وأختها الصغيرة الي لا تتعدي الخامسة من عمرها ، شيماء بتعمل لكي تصرف علي والدها وأختها وعلي دراستها فهي تدرس بالماجيستير وكعادتها شيماء ذهبت إلي عملها وتركت والدها المريض بالقلب وأختها الصغيرة وكانت أختها تلعب مع الاطفال في مثل سنها وعندما حضرت شيماء من عملها وجدت أختها الصغيرة تبكي بشدة فسألتها عن السبب فأخبرتها أن أبن الجيران ضربها وشتمها , وما أن شيماء إلي الطفل شاكية أبنه ففوجئت به يرد عليها بأبشع الألفاظ ويوجه لها السباب ويقول : إنتي كمان جاية تشتكي , فردت عليه شيماء قائلة : أنا غلطانة إني جيت إشتكيت لواحد زيك فما أن سمع هذا الكلام فمد يده وصفعها علي وجهها وأحضر العصا وضربها عدة مرات علي بطنها وجسدها مما اخدث لها إصابات عديدة ونزيف داخلي ولم يتدخل أحد من الجيران خوفا من بطش جارهم فهو معروف عنه انه بلطجي ويتعاطي المخدرات ولا يهاب أحد , فتوجهت مسرعة إلي المستشفي فقاموا الأطباء بالكشف عليها وعمل اللازم وكتابة التقرير الطبي لها وفي أثناء ذلك تلتفت شيماء لتجد بجانبها أم البلطجي وشقيقاته البنات ليهددوها مرة أخري إذا حررت محضر ولم يكتفوا بذلك فهددوا أيضا الطبيب الذي كتب التقرير الطبي فقام الطبيب بطردهم علي الفور ولكنهم لم يذهبوا بل أنتظروا شيماء في خارج المستشفي وعندما خرجت شيماء من المستشفي وجدتهم أمامها يهددوها بالضرب مرة فتوحهت شيماء علي الفور إلي قسم الشرطة واخبرت الضابط بما حدث ورد عليها قائلا : هايتلوا بلطجي يتعامل معاه فصدمت شيماء من رد فعل الضابط فمن يحميها بعد الله سوي رجال الشرطة , فخرجت شيماء التي لا حول لها ولا قوة متوجهة إلي منزلها وهي ترتعش خوفا من جارها وأمه وشقيقاته داعية الله أن يحفظها فليس لها إلا الله بعد أن أصبح شعار الشرطة الجديد : البلطجية في خدمة الشعب !!

عن admin

شاهد أيضاً

15208068_1823513311253279_51244037_n

المستشفى المركزى بـ البدرشين مخصصة ونموذج للخدمات الطبية المميزة

تحقيق : اسلام عواد – دنيا سعد – مالك احمد – تعتبر مستشفي البدرشين المركزي …