الرئيسية / أخبار رياضية / أوجييه يبحث عن فوزه الثالث في البرتغال
201341194949273734_20

أوجييه يبحث عن فوزه الثالث في البرتغال

يبحث الفرنسي سيباستيان أوجييه، على متن سيارة فولفكسفاغن بولو آر، عن تحقيق فوزه الثالث على التوالي وتعزيز صدارته للترتيب العام، وذلك عندما يخوض اعتباراً من غدٍ الجمعة رالي البرتغال، المرحلة الرابعة من بطولة العالم للراليات.

وتبدو الفرصة سانحة أمام أوجييه لكي يحقّق فوزه العاشر في مسيرته نظراً لسجله المميّز في رالي البرتغال، حيث خرج فائزاً مرّتين عامي 2010 و2011 على متن سيتروين.

ويدخل السائق الفرنسي إلى السباق البرتغالي بعد أن هيمن تماماً على مجريات المرحلة السابقة في المكسيك، حيث فاز بـ16 مرحلة خاصة من أصل 23، بينها المرحلة الاستعراضية “باور ستايج” التي تمنح الفائز بها ثلاث نقاط إضافية، ما سمح له في الابتعاد بالصدارة برصيد 74 نقطة وبفارق 31 نقطة عن مواطنه وزميله السابق سيباستيان لوب، بطل العالم في المواسم التسعة الأخيرة، الذي غاب عن رالي المكسيك لأن مشاركته في 2013 ستقتصر على أربعة راليات، هي: مونتي كارلو (فاز به) والسويد (حلّ ثانياً) والأرجنتين (المرحلة المقبلة) وفرنسا (المرحلة الثانية عشرة).

كما يتصدّر أوجييه الترتيب بفارق 44 نقطة عن منافسه الأساسي على اللقب العالمي هذا الموسم سائق سيتروين الفنلندي ميركو هيرفونن، الذي حلّ ثانياً في المكسيك.

وسيكون هيرفونن المنافس الأساسي لأوجييه في البرتغال لأن السائق الفنلندي يسعى إلى تعويض خيبة مشاركته الأخيرة في هذا الرالي، الذي شهد في 2012 افتتاح النروجي مادس اوستبرغ لباكورة انتصاراته في بطولة العالم للراليات، مستفيداً من قرار المنظّمين باستبعاد هيرفونن بعد ساعات معدودة على فوزه به وذلك بسبب مخالفة سيارته سيتروين “دي اس 3” للأنظمة.

وكان هيرفونن احتفل بفوزه الأوّل مع فريقه الجديد سيتروين وانتزع صدارة بطولة العالم بعد أن انهى اليوم الرابع الأخير من رالي البرتغال في الصدارة، مستفيداً من انسحاب زميله لوب وزميله السابق في فورد مواطنه ياري ماتي لاتفالا وبديله في الفريق البريطاني النروجي بتر سولبرغ في اليوم الأوّل بسبب خروجهم عن المسار، من أجل أن يحقّق فوزه الأوّل منذ إحرازه لقب رالي استراليا في أيلول/سبتمبر الماضي، والخامس عشر في مسيرته، ما سمح له بتصدّر الترتيب العام بفارق 9 نقاط عن بطل العالم.

لكن اللجنة الفنية في الاتّحاد الدولي للسيارات “فيا” قرّرت بعد فحصها الروتيني للسيارات أن تستبعد هيرفونن عن الرالي وان تمنح الفوز لصاحب المركز الثاني أوستبرغ، المشارك مع فريق ادابتا على متن فورد فييستا، بعد أن اعتبرت أن فاصل الحركة “كلاتش” في “دي اس 3” غير مطابق للأنظمة، كما هناك سبب آخر خوّل “فيا” إقصاء السائق الفنلندي من السباق متمثّل بمخالفة في شاحن الهواء “توربو”.

ونتيجة لإقصاء هيرفونن، فشل فريق سيتروين في مواصلة احتكاره لرالي البرتغال بعد أن توّج بلقب نسخه الأربع السابقة أعوام 2007 و2009 عبر بطل العالم لوب و2010 و2011 عبر أوجييه، الذي حلّ ثامناً في سباق 2012، ثمّ صعد إلى المركز السابع نتيجة قرار الاتّحاد الدولي.

وتحدّث هيرفونن عن تطلّعاته في نسخة 2013، قائلاً: “من أجل الفوز هذا العام يجب خوض راليات مثالية منذ المرحلة الخاصة التأهيلية. لا توجد لديّ أي أهداف مختلفة في رالي نهاية الأسبوع الحالي: سأقاتل من أجل الانتصار منذ الكيلومترات الأولى”.

وستلعب الأجواء المناخية كالعادة دوراً كبيراً في تحديد مسار الرالي البرتغالي الذي شهد العام الماضي خروج العديد من السائقين مثل لاتفالا وسولبرغ، وتعرّض لوب لحادث في إحدى مراحل الليل بسبب سوء تفاهم مع ملاحقه دانيال ايلينا.

“عندما تكون الظروف المناخية جافة فالطريق تكون قاسية ما يؤمن التماسك المطلوب. لكن عندما تمطر فتصبح المرحلة موحلة ما يجعل التماسك صعباً جدّاً. آمل فعلاً ألا يكون الطقس جافاً”، هذا ما قاله أوجييه، الذي فرض نفسه منذ بداية الموسم المرشّح الأوفر حظاً لخلافة مواطنه وزميله السابق لوب، خصوصاً بعد أن بعد أهدى فريقه الألماني فوزه الأوّل في بطولة العالم بتتويجه في رالي السويد رغم مشاركة الأسطوري لوب.

ويتكوّن الرالي البرتغالي من 15 مرحلة خاصة وزّعت على ثلاثة أيام وتبلغ مسافتها الإجمالية 1630,92 كلم، بينها 386,73كلم مراحل خاصة للسرعة.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

15267893_10153845569396580_6011875513249519119_n

رسمياً “ماهر عبد الحليم” مدير فنيا لدمياط

 كتب: احمد كمون تولي الكتور ماهر عبدالحليم منصب المدير الفني لنادي دمياط خلفا لجمال المقص …