الرئيسية / أخبار رياضية / يوفنتوس يجتاز “امتحان” إنتر وميلان ثانياً مؤقتاً

يوفنتوس يجتاز “امتحان” إنتر وميلان ثانياً مؤقتاً

خطا يوفنتوس، المتصدّر حامل اللقب، خطوةً عملاقةً على درب التتويج عقب فوزه الصعب على غريمه ومضيفه إنتر بهدفين لهدف واحد في حين ارتقى ميلان مؤقتاً إلى المركز الثاني بفوزه خارج الديار على كييفو فيرونا بهدف دون ردّ، اليوم السبت ضمن منافسات المرحلة الثلاثين من دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم “سيري اي”.

وكان يوفنتوس الطرف الأفضل في البداية رغم غياب المونتينيغري ميركو فوسينيتش لإصابته بالإنفلونزا، وحاصر مضيفه في منطقته وتكرّرت التسديدات واهتزّت الشباك في وقت مبكّر بعد تمريرة من الغاني كوادو أسامواه إلى فابيو كوالياريلا الذي أطلق كرةً بيمناه من خارج المنطقة استقرّت في أعلى الزاوية اليسرى لمرمى الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش (3).

وكاد الردّ يأتي بسرعة بعد تسديدة قوية بعيدة المدى من القدم اليمنى لأنطونيو كاسانو جانبت القائم الأيمن (12)، لكن الأفضلية كانت نسبياً للضيوف فأهدر أليساندرو ماتري والتشيلي أرتورو فيدال، وكانوا على وشك أن ينهوا الشوط الأوّل بهدف ثانٍ، عندما سدّد أندريا بيرلو كرةً من على خطّ المنطقة خادعةً من بين أقدام اللاعبين كان لها هاندانوفيتش بالمرصاد وأبعدها ببراعة (39).

وفي الشوط الثاني، نجح إنتر ميلان في إدراك التعادل إثر تمريرة رائعة من كاسانو إلى الأمام تقدّم إليها الأرجنتيني رودريغو بالاسيو من الخلف من بين 5 مدافعين وواجه جانلويجي بوفون وأرسلها أرضيةً في قلب المرمى (54).

وجاء ردّ يوفنتوس سريعاً بعد أن رسم فيدال الهجمة ومرّر كرةً إلى كوالياريلا، الذي أعادها من على خطّ الملعب إلى ماتري المندفع تابعها من نحو مترين في الشباك (60).

وتوالت الهجمات والتسديدات من الجانبين أكثرها من جانب إنتر ميلان، وكثرت الفرص الضائعة من كليهما أيضاً بسبب التسرّع لاستعجال التعادل من قبل أصحاب الأرض، والتعزيز والحسم من قبل الضيوف فاستمرّت النتيجة على حالها ليرتفع رصيد يوفنتوس إلى 68 نقطة.

ميلان ثانياً مؤقتاً


ارتقى ميلان مؤقتاً إلى المركز الثاني إثر فوزه الغالي على مضيفه كييفو فيرونا بهدف سجّله ريكاردو مونتوليفو في الدقيقة (25).

ورفع الفريق الضيف رصيده إلى 57 نقطة في حين تجمّد رصيد المحلّيين عند النقطة 35 في المركز الخامس عشر.

وهو الانتصار الرابع على التوالي لميلان العائد بقوّة في الدوري بينما سجّل كييفو فيرونا هزيمته الخامسة عشرة في الموسم.

لاتسيو يتقدّم

وانفرد لاتسيو، الساعي إلى العودة بين أندية الصدارة، بالمركز الخامس إثر فوزه على مطارده السابق وضيفه كاتانيا 2-1 على الملعب الأولمبي في روما.

وسجّل نيكولا ليغروتالي (78) وأنطونيو كوندريفا (81) هدفي المحلّيين في حين وقّع الأرجنتيني ماريانو إيزكو (50) الهدف الوحيد للضيوف.

وارتفع رصيد لاتسيو إلى 50 نقطة وصار على بعد نقطة واحدة من فيورنتينا الرابع، الذي سقط أمام مضيفه كالياري 1-2.

فيورنتينا يسقط

وألحق كالياري بضيفه فيورنتينا خسارته التاسعة في الموسم واستقرّت النتيجة على هدفين لهدف واحد.

وسجّل التشيلي ماوريسيو بينيا (11) و(39) هدفي كالياري في حين قلّص خوان كوادرادو الفارق لفيورنتينا في الدقيقة (73).

هزيمة روما

وانقاد روما إلى الخسارة أمام مضيفه باليرمو بهدفين نظيفين.

وسجّل السلوفيني يوزيب إيليسيتش (21) وفابريسيو ميكولي (35) هدفي المباراة.

فوز كبير لبارما

وعلى ملعب إينيو تارديني، حقّق بارما فوزاً كبيراً على ضيفه بيسكارا الوافد الجديد بثلاثية نظيفة.

سجّل الفرنسي من أصل تونسي يوهان بن علوان (18) والأرجنتيني غابرييل باليتا في الشباك (52) و كارفالو أماوري (65) أهداف اللقاء.

لا غالب ولا ومغلوب

وتعادل جنوى مع ضيفه سيينا 2-2.

سجّل ماركو بورييلو (6) و بوسكو يانكوفيتش (72) هدفي جنوى في حين وقّع السويسري إينوسانت إيميغارا (44) وأليساندرو روزينا (52) هدفي سيينا.

وحسم التعادل السلبي نتيجة مباراة أودينيزي مع بولونيا، وأتالانتا مع سمبدوريا.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

منتخب تونس ينفرد بصدارة المجموعة في تصفيات مونديال روسيا 2018

تمكن المنتخب التونسي منذ قليل من تحقيق الانتصار خلال مواجهته منتخب الكونغو الديمقراطية بنتيجة هدفين …