الرئيسية / أخبار رياضية / يوفنتوس يتأهب للإطاحة بتورينو وينتظر عثرة نابولي

يوفنتوس يتأهب للإطاحة بتورينو وينتظر عثرة نابولي

ستكون الفرصة متاحة أمام يوفنتوس لكي يصبح على بعد نقطة من الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي، وذلك عندما يحلّ ضيفاً على جاره المتواضع تورينو بعد غدٍ الأحد في المرحلة الرابعة والثلاثين.

ويتربّع فريق “السيدة العجوز” على الصدارة بفارق 11 نقطة عن ملاحقه نابولي، وذلك بعد أن تجاوز في المرحلة السابقة آخر عقباته الصعبة لهذا الموسم وحقّق فوزه السادس على التوالي وجاء على حساب غريمه التقليدي ميلان 1-صفر، ما يعني أن فوزه بمباراة الأحد وتعادله في المرحلة المقبلة على أرضه أمام باليرمو سيكون كافياً لكي يتوجّ باللقب للمرّة الثانية على التوالي والتاسعة والعشرين في تاريخه، وذلك بسبب فارق المواجهتين المباشرتين مع ملاحقه نابولي (فاز ذهاباً 2-صفر وتعادلا إياباً 1-1).

نابولي يحلّ ضيفاً على بيسكارا

قد يتوّج يوفنتوس بلقبه الثاني مع مدرّبه أنتونيو كونتي خلال عطلة نهاية الأسبوع الحالي في حال قدّم له بيسكارا، متذيّل الترتيب، خدمة مستبعدة بفوزه على ضيفه نابولي غداً السبت.

وتوقّع قلب دفاع يوفنتوس جورجيو كييليني أن تتأجّل احتفالات فريقه إلى الأحد المقبل، قائلاً: “لا أتوقّع أن يتعثّر نابولي، إنهم يقاتلون من أجل المركز الثاني. بصراحة، لا أعتقد أن فريق والتر ماتزاري سيواجه أيّ مشكلة في الفوز على بيسكارا”.

لكن على نابولي الحذر في مباراة الغد أمام مضيفه بيسكارا، الذي يبحث عن بعض الأمل كونه يتخلّف بفارق 8 نقاط عن منطقة الأمان، خصوصاً أن أربعاً من الهزائم الخمس التي مني بها الفريق الجنوبي هذا الموسم كانت خارج قواعده.

وسيكون اعتماد نابولي مجدّداً على نجمه الأوروغوياني إدينسون كافاني (23 هدفاً في 30 مباراة) الذي يخوض على الأرجح موسمه الأخير مع الفريق وسط تقارير تتحدّث عن احتمال انتقاله إلى ريال مدريد الإسباني مقابل أكثر من 60 مليون يورو.

ويمكن القول إن نابولي في وضع مريح بعض الشيء، إذ يتقدّم في المركز الثاني المؤهّل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بفارق 7 نقاط عن أقرب ملاحقيه ميلان الذي توقّف الأسبوع الماضي على يد يوفنتوس مسلسل المباريات التي خاضها دون هزيمة عند 14 على التوالي (منذ خسارته أمام روما 2-4 في 22 كانون الأوّل/ديسمبر الماضي).

ويخوض “روسونيري” اختباراً صعباً على أرضه أمام كاتانيا، الذي أسقط هذا الموسم الكبار لاتسيو (4-صفر) وروما (1-صفر) وفيورنتينا (2-1)، وأيّ تعثّر قد يكلفه خسارة المركز الثالث الأخير المؤهّل إلى دوري الأبطال لمصلحة فيورنتينا الذي يتخلّف عنه بفارق نقطة، الذي يخوض بدوره مباراة صعبة خارج قواعده أمام سمبدوريا.

إنتر يتشبّث بأمل الأبطال

بدوره يأمل القطب الآخر لمدينة ميلانو إنتر ميلان أن يحافظ على آماله بالمشاركة في دوري الأبطال بعد أن أصبح خامساً الأسبوع الماضي على حساب لاتسيو مستفيداً من خسارة الأخير أمام أودينيزي (صفر-1) وفوزه الصعب على ضيفه بارما (1-صفر).

ويتخلّف إنتر قبل مواجهته مع مضيفه الجريح باليرمو، بفارق 6 نقاط عن جاره ميلان، لكنه يواجه اختبارات صعبة للغاية في المراحل الأربع الأخيرة أمام نابولي على أرض الأخير ولاتسيو في “جوسيبي مياتزا” قبل أن يحلّ ضيفاً على جنوى ثمّ يستضيف أودينيزي.

وفي المباريات الأخرى، يلعب غداً أتالانتا مع بولونيا، وكالياري مع أودينيزي، على أن يلتقي الأحد كييفو مع جنوى، وروما مع سيينا، وبارما مع لاتسيو.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

بدون نيمار برشلونة ينهار في الكلاسيكو

تقرير- شريف محمد … أحدهم مستترًا: قديمًا قالوا <<ميسي لديهم .. لا خوف عليهم>>، ولكن …