أخبار فنية

هذه الأسباب جعلت “القيصر” يتفوق على “تامر” و “نانسى”

كتب : إيهاب المهندس

لاشك أن تاريخ “القيصر” الطويل و خبرته الكبيرة كانا سببًا رئيسًا فى تفوقه على زملائه “تامر” و “نانسى” فى أول منافسة لهم فى برنامج اكتشاف المواهب فى موسمه الأول The Voice Kids ولكن هناك أسبابًا أخرى جعلت القيصر يقتنص لقب “مدرب أحلى صوت” .

 

خبرة “كاظم” فى برامج اكتشاف المواهب الغنائية لاسيما The Voice للكبار و ذلك على مدار ثلاثة مواسم ، كانت سببًا فى تخفيف حدة التوتر التى قد أصابت “تامر” و “نانسى” فى اختيار المواهب المشاركة لاسيما مع اختلاف فكرة البرنامج عن غيره ، فالمدرب يدير ظهره للمشترك فيسمع صوته فقط و لا يراه .

 

فوز “القيصر” بلقب “مدرب أحلى صوت” فى الموسم الثانى من The Voice للكبار قد يكون أعطاه دافعًا للفوز على زملائه المبتدئين فى The Voice Kids.

 

خفة الظل التى يتمتع بها القيصر و حسن معاملته و مغازلته للمواهب بالإضافة لخبرته الطويلة فى تدريب مواهب الكبار دفعتهم لاختياره مدربًا لهم دون تردد  .

 

خبرة “كاظم” السابقة فى كيفية التعامل مع الأطفال فسبق أن كان مدرسًا للموسيقى للأطفال ، و شارك الأطفال فى كليب “دلع” حيث كان سائقًا على أتوبيس مدرسة يغنى للأطفال .

 

أما عن نانسى :

 

فلم تساعدها خبرتها فى برنامج اكتشاف المواهب الغنائية Arab Idol على مدار موسمين لقنص لقب “مدربة أحلى صوت” فى أول منافسة لها مع “كاظم” و “تامر” . 

 

قد يكون عدم رؤية المشتركين و الاكتفاء فقط بسماع أصواتهم أثّر على اختيار “نانسى” للمواهب فى فريقها ، فضلًا على أنها سيدة القرار الوحيد فى اختيار المشتركين ، على عكس ما يحدث فى Arab Idol حيث يقف المشترك أمام اللجنة و يشاهدوه و يستمعوا إليه و يكون القرار بإنضمام المشترك أم لا هو قرار اللجنة جميعها ، و ليس قرار حكم واحد منفرد .

 

أما عن تامر : 

 

فهى أول تجربة له فى برامج اكتشاف المواهب ، و ليس له خبرة فى هذه النوعية من البرامج على عكس زملائه “كاظم” و “نانسى” .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق