الرئيسية / تحقيقات / “نور الشريف” يرحل قبل الاطمئنان على أولاد منصور التهامي!

“نور الشريف” يرحل قبل الاطمئنان على أولاد منصور التهامي!

رغم المتاعب الصحية التي مر بها الفنان الراحل نور الشريف في الفترة الأخيرة، فإن وفاته جاءت بمثابة المفاجأة للجميع، حيث لم تخرج أي أخبار عن تدهور حالته الصحية أو حتى دخوله المستشفى لتلقي العلاج، وهو ما جعل الخبر بمثابة الصدمة للملايين من محبي “الأستاذ” كما كان يلقب الراحل.

وكان ختام مسيرة الراحل التي امتلأت بالمئات من الأعمال، فيلم “بتوقيت القاهرة” للمخرج أمير رمسيس، ورغم ذلك كانت هناك بعض الأعمال التي لم يكتب لها أن ترى النور، حيث كان نور الشريف ينوي طرح مسلسل “أولاد منصور التهامي” في شهر رمضان المقبل.

وبحسب تأكيدات المنتج “محمد فوزي” ، فإن جلسات تحضيرية عقدت في الفترة الأخيرة بين الثنائي، وكان هناك اتفاق على بدء التصوير في شهر أكتوبر المقبل، خاصة أن كتابة السيناريو كانت ستنتهي نهاية سبتمبر.

وأشار فوزي إلى أن مصير المسلسل لا يهمه في الوقت الحالي، لكنه حزين بسبب فقدان قيمة فنية بحجم الراحل نور الشريف.

مسلسل آخر تعاقد عليه الشريف ولم يكتمل رغم شروعه في تصويره، وهو “بين الشوطين” الذي كتبه عبدالرحيم كمال، وقام نور الشريف قبل خمس سنوات بالفعل بتصوير جزء من العمل، حتى وقعت ثورة الخامس والعشرين من يناير، فرأى تأجيل العمل وعدم استكماله، حتى فارق الحياة وعلاقته بالمسلسل هي بعض المشاهد التي تم تصويرها.

أما على الصعيد السينمائي فكان نور الشريف يرغب في تقديم شخصية القائد الإسلامي “نور الدين محمود الزنكي” في فيلم سينمائي، وبالفعل عقد جلسات مع الشيخ يوسف القرضاوي بقطر قبل سنوات، من أجل الإلمام بتفاصيل الشخصية واستشارته في كيفية تقديمها، خاصة أن علاقة نسب كانت تربط الشريف بالقرضاوي إلا أن العمل لم يكتمل.

وكان من بين أحلام الشريف طباعة بعض الكتب الخاصة بحسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين على نفقته الخاصة، والتي كان يتحدث فيها عن الفن، حيث كان الشريف يرى أنها إيجابية، وكان ذلك الأمر قبل 4 سنوات، لكنه لم يتم.

هو ممثل قدير له تاريخ طويل في السينما المصرية والإنتاج التلفزيوني المصري الحديث. كما له عدة مساهمات في المسرح أيضاً. ولد لأسرة من الطبقة العاملة في مركز مغاغة قرية طنبدي بمحافظة المنيا. تزوج من الممثلة بوسي واستمر زواجهما لمدة طويلة حتى تم الفراق العام 2006، قبل أن يعودا لبعضهما مرة أخرى ولهما أولادهما هم سارة ومي.

واسمه الحقيقي الكامل “محمد جابر محمد عبد الله” حاصل على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية بتقدير “امتياز” وكان الأول على دفعته عام 1967. بدأ التمثيل في المدرسة حيث انضم إلى فريق التمثيل بها كما كان لاعباً في أشبال كرة القدم بنادي الزمالك ولكنه لم يكمل مشواره مع كرة القدم بسبب حبه للتمثيل الذي اتجه إليه عن طريق الفنان سعد أردش الذي رشحه للعمل معه فأسند إليه دوراً صغيراً في مسرحية “الشوارع الخلفية” ثم اختاره المخرج “كمال عيد” ليمثل في مسرحية روميو وجولييت. وأثناء بروفات المسرحية تعرف على عادل إمام الذي قدمه بدوره للمخرج حسن الإمام ليظهر في فيلم قصر الشوق ويحصل عن دوره على شهادة تقدير فكانت أول جائزة يحصل عليها في حياته الفنية.

قام نور الشريف بعدها بعدة أدوار في السينما المصرية رشحته ليصبح أحد نجومها المميزين. من أفلامه الحديثة، فيلم اختفاء جعفر المصري العام 1999، ثم العاشقان الذي قام فيه بالتمثيل والإخراج. ثم فيلم عمارة يعقوبيان، كما تألق أيضا في التليفزيون المصري من خلال مسلسلاته الأشهر لن أعيش في جلباب أبي، والرجل الأخر وعائلة الحاج متولي، وعدة مسلسلات تاريخية أهمها هارون الرشيد وعمر بن عبد العزيز.

تعرض الفنان نور الشريف للعديد من الشائعات التي كادت أن تطيح بنجوميته وشهرته لولا الثقة التي يحظى بها من الجماهير واحترامهم له، حيث زعمت صحيفة البلاغ المصرية أنه تم إلقاء القبض عليه ضمن شبكة للشذوذ الجنسي، إلا أن الشريف تقدم ببلاغ للنائب العام اتهم فيه الصحيفة بسبه وقذفه وهي القضية التي أدانت فيها المحكمة المتهمين بالصحيفة.

عن Hager Fahmy

أحلمها كبيره وثقتها بربها أكبر عنيده ومجنونه تعمل اي شيء صعب لوصلها لما تريده ولا تعلم ما هو المستحيل

شاهد أيضاً

جيل يعلم جيل

كتبت/هاجر فهمي حتى تبدع العقول المصرية فى وطنها ولا تسافر بحثا عن فرصة للتألق والابتكار …