الرئيسية / أخبار سياسية / نقلا عن الصفحة الرسمية للنائب العام ” المتحدث الرسمى بإسم النيابة العامة “

نقلا عن الصفحة الرسمية للنائب العام ” المتحدث الرسمى بإسم النيابة العامة “

استكمالاً لما بدأته اللجنة المصرية برئاسة السيد المستشار / حسن ياسين رئيس المكتب الفنى للنائب العام بمدينة طرابلس بشأن الاطمئنان على الأقباط الموقوفين فى القضية الخاصة بالتبشير ومتابعة سير التحقيقات الجارية بشأنهم.

وبتكليف من السيد المستشار النائب العام / طلعت عبد الله ، فقد توجه صباح يوم الخميس الموافق 21/3/2013 المستشار / وليد صلاح رئيس النيابة بالمكتب الفنى للنائب العام وبصحبته راعى كنيسة طرابلس إلى مدينة بنى غازى لمتابعة التحقيقات الجارية بشأن الاعتداء على الكنيسة.
وكذا الاطمئنان على أسر الأقباط الموقوفين وفور وصولهما تقابلا مع القنصل المصرى ببنى غازى وتوجهوا مباشرةً للقاء السيد المحامى العام الأول لنيابات الشمال والسيد رئيس النيابة المعنى بالتحقيق فى قضية الاعتداء على الكنيسة.
وتم خلال اللقاء مناقشة الإجراءات القانونية التى اتخذتها النيابة العامة ببنى غازى بشأن كشف ملابسات الحادث وبحث كافة النقاط القانونية اللازمة لسرعة إنجاز التحقيقات وإماطة اللثام عن مرتكبى الواقعة وتقديمهم للمحاكمة .
، كما وعد السيد المحامى العام الأول لنيابات الشمال خلال اللقاء بسرعة غلق ملف قضية التبشير والإفراج عن المحتجزين ، وعقب اللقاء توجهوا إلى مقر الكنيسة لمعاينتها والوقوف على آثار الاعتداء رغم التحذيرات الأمنية بخطورة تلك الزيارة وطلب سلطات الأمن ببنى غازى صراحةً إلغاؤها إلا أن المستشار/ وليد صلاح أصر على معاينة الكنيسة على الطبيعة ، .

ووقف من خلال المعاينة على الآثار التى خلفتها واقعة الاعتداء على الكنيسة ، وعقب ذلك انتقل عضو المكتب الفنى للنائب العام ومرافقيه إلى مقر وزارة الخارجية ببنى غازى والتقى المسئولين فيها واتفق معهم على ضرورة توفير الأمن اللازم لحماية الكنيسة والأخوة الأقباط أثناء ممارستهم لشعائرهم داخلها ، وأكد لهم على ضرورة ترميم الكنيسة وإعادتها إلى حالتها الأولى ، .

وعلى الفور تم التنسيق بين مسئولى وزارة الخارجية ببنى غازى ومديرية الأمن المعنية على توفير التأمين اللازم لحماية مبنى الكنيسة ومرتاديها من الأقباط ، ووعد مسئولو الوزارة بتحمل دولة ليبيا لكافة تكاليف ترميم مبنى الكنيسة تأكيداً على رفض الشعب الليبى عامةً وشعب بنى غازى خاصةً لواقعة الاعتداء ،.
واخُتتمت الزيارة بلقاء ممثلين عن الأقباط المصريين ببنى غازى ومن بينهم أسر الأقباط الموقوفين وذلك بمقر القنصلية المصرية وأطلعهم رئيس النيابة خلال اللقاء على ما أسفر عنه لقائه مع المسئولين سواءاً بالنيابة العامة أو بوزارة الخارجية ببنى غازى ونقل إليهم خلال اللقاء حرص النائب العام المصرى على متابعة سير التحقيقات أولاً بأول فى واقعة الاعتداء على الكنيسة وسرعة غلق ملف قضية التبشير والإفراج عن الأقباط الموقوفين على ذمتها ، وعلى هذا أنهت اللجنة أعمالها وقررت العودة إلى أرض الوطن .

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

” السرو ” تخرج عن بكرة أبيها لتشييع جنازة شهيد تفجيرات العريش

كتب :محمد هشام شيعت اليوم ﺃﻫﺎﻟﻲ مدينة السرو التابعة لمركز ومدينة الزرقا بمحافظة دمياط ، …