الرئيسية / تحقيقات / نظام عقيم يحتاج قنبله تبيد هذا النظام

نظام عقيم يحتاج قنبله تبيد هذا النظام

تحقيق:هاجر فهمي_فاطمة عبد الناصر _أحمد حسام

تاريخ الازهر:

في التعليم شهد الأزهر أول حلقة درس تعليمي عندما جلس قاضي القضاة أبو الحسن علي بن النعمان ليقرأ مختصر أبيه في فقه آل البيت.
ثم قام الوزير يعقوب بن كلس الفاطمي بتعيين جماعة من الفقهاء للتدريس وأجري عليهم رواتب مجزية، وأقام لهم دوراً للسكن بجوار المسجد.
وكان يطلق عليهم المجاورون وبهذا اكتسب الازهر لأول مرة صفته العلمية باعتباره معهداً للدراسة المنظمة وقد اختلف المؤرخون في أصل التسمية والراجح أن الفاطميين سموه بالأزهر تيمنا بفاطمة الزهراء بنت الرسول وإشادة بذكراها.
جامعا ومدرسة لتخريج الدعاة الفاطميين وكانت الدراسة والإقامة به بالمجان.
وللأزهر فضل كبير في الحفاظ علي التراث العربي بعد سقوط الخلافة العباسية في بغداد وعلى اللغة العربية من التتريك واللغة التركية أيام الحكم العثماني لمصر توقفت الدراسة به تماما في العصر الأيوبي لأن الأيوبيين كانوا يعملون على إلغاء المذهب الشيعي، وتقوية المذهب السني بإنشاء مدارس لتدريس الحديث والفقه كما كان متبعا في جامع عمرو بالفسطاط أيام الفاطميين.
و قل الإقبال على الأزهر، لكنه استرد مكانته في العصر المملوكي بعدما أصبح تدرس فيه الفقه والمذاهب السنية فقط. فشهد إقبالا وازدحم بالعلماء والدارسين، وبحلقات العلم التي كانت تضم العلوم الشرعية واللغوية من فقه و حديث وآداب وتوحيد وغيرها.

مشاكل الازهر:

تزايدت في الأونة الأخيرة أعداد نسبة المحولين من التعليم الأزهري إلي التعليم العام، حيث كشف تقرير لقطاع المعاهد الأزهرية عن نسبة المحولين لعام 2010 – أن نسبة الطلاب والطالبات الذين قاموا بالتحويل بلغت 36 ألف طالب وطالبة من المعاهد الازهرية إلي التعليم العام وفي عام 2017 نسبتهم %70 من الذين يحولون الي التعليم العام.
وقد بلغ عدد المحولين من التعليم الأبتدائي الأزهري للتعليم العام 19 ألفاً و325 طالباً وطالبة احتلت القاهرة النسبة الأكبر في التحويل حيث بلغ عدد المحولين فيها 1349 طالباً وطالبة تليها سوهاج بلغ عدد المحولين فيها 1164 ثم الدقهلية حيث قام 1116 طالباً وطالبة أزهريين بالتحويل للتعليم العام.
وفي المرحلة الإعدادية قام 17230 طالباً وطالبة بالأزهر بالتحويل للتعليم العام، واحتلت قنا النسبة الأكبر في التحويل حيث قام بالتحويل فيها 1976 أزهرياً للتعليم العام، تليها البحيرة حيث قام بالتحويل فيها 1450 طالباً، ثم الشرقية 1338والدقهلية 1388 طالباً وطالبة قاموا بالتحويل للتعليم العام.
وصرح لـ زوووم نيوز مصدر بمعهد 6 اكتوبر بنين الأزهر(ع_أ) أن أهم أسباب التحويل الظاهرة هي نقص الإمكانات الموجودة لخدمة العملية التعليمية، وانحدار التعليم،وعدم تطور في المناهج ولكن تم اضغام بعض المواد وتقليلها،وتم عمل بوكلت الامتحانات وهو ان اسئله الامتحان وكراسه الاجابات في بوكلت واحد لعدم سرقه اسئله الامتحانات.
واشار الي ان نسبه النجاح ضئيله جدا بسبب عدم وجود درجات الرقفه.
وقال لنا مصدربالمعهد الازهر بنين (ر_ع)ان البعض يريد تهميش الازهر لغرض سياسات دوله، ويعتقدون ان الازهر منبع للاخوان لانه خرج من جامعته مظاهرات.

الميزانية:

وصرحت لنا عميده معهد فتيات 6اكتوبر ان المزانيه للمعهد التي تتوصل لها في حدود 1000 او 2000 بحد ادني ولو محطتيش من جيبك المعهد مش هيمشي،وكل ذالك بعلم المنطقه الازهريه.
وما يتم من تطويرات في معهد فتيات 6 اكتوبر فهو من حساب عميده المعهد شخصيا وليس من ميزانيه المعهد التي لا يعلم عنها احد.
واوضحت ان هناك اشخاص من مختلف الاجناس تاتي إلي جامعه الأزهر للتعلم الأزهري، الأزهر قيمة ولكن لن يفهموا قيمتة إلا أن يخرجوا بره البلد هيعرفوا ايه هو الازهر،وأن عدم ظهور الأزهر في الاعلام هو تعقيد من الأزهر نفسه ولو الأزهر سقط الدوله بأكملها هتسقط .
واشارت (ل_م) إلي أن التنسيق الأزهري عالي جداً وأن تنسيق البنات مختلف عن تنسيق البنين وهناك تشديد كبير علي الأمتحانات الأزهريه في الجامعات، كما أن طلاب الأزهر يتم تفتيشهم تفتيش ذاتي ،وعند التخرج فأن الأولويه للثانوية العام وأن التعليم الأزهري تعليم مهمش وأنه تعليم أرهابي بل إنما التعليم الأزهري كان مناره للعلم.
وقالت أن سبب تحويل 70% من طلاب الأزهر إلي التربية والتعليم هو التنسيق،وأن كمية المواد كبيرة جداً،وأن هناك جهات سياية عليا تقوم بالتضيق علي الأزهر ،وأن قديماً كان الأهتمام بالأزهر كبير ولكن الآن لا يوجد أهتمام بالأزهر وغير مساوي بالتعليم العام.
وصرح لنا مصدربالمعهد الازهري الأبتدائي (م_ا)أن بسبب مشكلة الميزانية مظهر الفصول غير لائق بالمعهد ولا يوجد معمل للطلاب ولو تم تطوير بسيط بيكون تبرعات من الأهالي.

تعقيد المنطقة الأزهرية:

قالت (د_م)أن هناك فرق كبير في العام الدراس بين الأزهر والتربية والتعليم،وأبسط ما يكون هو عند طلوع رحله مدرسيه للتربية والتعليم تكون في منتهي السهولة أما عند الأزهر تقول المنطقة التعلمية الأزهرية (العمرانية) هتيلنا عروض من السائقين.

واضافت أن عند صرفها لشيك قيمته 1000 جنيه مجلس أباء_إتحاد_نشاط ر ياضي،يتم تجميع كل هذا في شيك واحد وعشان يتم تقديم هذا الشيك لابد من عروض أسعار من المكتبات،وهناك مشروع الخدمه العامه لا أحد يدفع لنا أي مبلغ كل شيء من حساب العميده شخصيا،وعند تنظيم أي رحله لابد من تقديم عروض أسعار للمنطقة التعلمية الأزهرية(العمرانية) وقيل لنا أن أي رحله تقام تكون علي مسؤليتنا الشخصية ولهذا السبب لم نقوم بعمل رحلات من كذا سنه.

وتأكد (د_م)أن الذي يهدم الأزهر هو الروتين والذي ضيع الأزهر هي الناس اللي قاعده علي الكراسي في العمرانية ومعندهاش فكره عن النظام الأزهري الذي أصبح نظام عقيم يحتاج إلي قنبيلة حتي تبيد هذا النظام.

وأن كل ما يأتي فهو يأتي من أجل الجلوس علي الكرسي لا يطور، وعند حدوث أي مشكلة واللجوء إلي المشيخة الأزهرية تعترض علي نظام منطقة التعلمية الأزهرية(العمرانية) وعلي المشيخة أن تقيل كل من علي الكراسي ولم يطور وعدم مرونة في النظام الأزهري،وهناك فرق شاسع بينه وبين التعليم العام.

ومع كل هذه المشاكل والتعقيدات والروتين القديم إلي أن هناك (إيمان) طالبة بمعهد فتيات 6اكتوبر وهي الأولي علي الجمهورية في الشهادة الأعدادية والتي كرمتها عميده المعهد ،ولكن أين المنطقة التابعة لها كي تكرمها مثلها مثل أي طالبه في التعليم العام ولكن المنطقة لم تكرمها.

عن Hager Fahmy

أحلمها كبيره وثقتها بربها أكبر عنيده ومجنونه تعمل اي شيء صعب لوصلها لما تريده ولا تعلم ما هو المستحيل

شاهد أيضاً

جامع حاضن كنيسه وكنيسه بداخلها معبد

تحقيق:فاطمه عبد الناصر_هاجر فهمي_احمد حسام احترام الأديان السماوية واجب إنساني و أخلاقى حيث برع المصريين …

أضف تعليقاً