الرئيسية / أخبار رياضية / مورينيو: “لن أبكي إذا سقطنا في أولد ترافورد”

مورينيو: “لن أبكي إذا سقطنا في أولد ترافورد”

أكّد البرتغالي جوزيه مورينيو – المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم يوم الإثنين – أنه لن يبكي إذا خسر فريقه أمام مانشستر يونايتد الإنكليزي وودّع بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويلتقي الفريقان اليوم الثلاثاء على استاد “أولد ترافورد” في إياب ثُمن نهائي المسابقة القارية الأعرق، بعدما تعادلا 1-1 في مباراة الذهاب في العاصمة الإسبانية مدريد قبل ثلاثة أسابيع.

وبدا مورينيو هادئاً وواثقاً خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة، وأكّد أنه لن يبكي إذا سقط فريقه غداً في “أولد ترافورد” لأنه يسيطر الآن على مشاعره.

وقال مورينيو: “هذه المباريات لها نفس الدلالة مثل أوّل مباراة لي على استاد أولد ترافورد. الشعور بالفوز أو الهزيمة سيكون مماثلاً لما كان من قبل على هذا الاستاد. إنني الآن أكثر استعداداً، و أسيطر على  مشاعري”.

وأضاف: “إذا خسرنا، لن أبكي. وإذا فزنا لن أركض للاحتفال. إذا خسرنا، سنتظاهر بالنوم في الطائرة. وإذا فزنا، فسيملأ الضحك الأجواء في الطائرة”.

وأبدى مورينيو ارتيابه من المجاملات وعبارات الإطراء التي نالها لاعبه البرتغالي كريستيانو رونالدو قبل مباراة الغد.

وقال مورينيو: “كنت أفضّل التعامل بهدوء أكثر بدلاً من توجيه عبارات الإطراء إليه. حتى أكون صادقاً، سينال استقبالاً يستحقّه. كنت هنا في أفضل سنوات بمسيرة رونالدو عندما كان لاعباً في صفوف مانشستر يونايتد. وسيكون الاستقبال مستحقّاً.

وأوضح مورينيو رؤيته لما يمكن أن تسير عليه المباراة قائلاً: “أتوقّع أن  يلجأ مانشستر للدفاع المكثّف عندما يمتلك الريال الكرة وأن يتعامل  بفعالية هجومية عندما يحصل لاعبوه على الكرة. وسنكون على نفس النهج في  كلّ من الحالتين. علينا أن ندافع بقوّة لأن المنافس لديه هجوم قوي”.

وأضاف: “غداً سيتوقّف العالم ليشاهد هذه المباراة، إنها لا تبدو مثل مباراة عادية، إنها أشبه بمباراة نهائية دعونا نرى أي الفريقين سيصل للعب في استاد ويمبلي في النهائي”.

وأضاف، وهو يتحدّث عن اقتراب يونايتد من لقب الدوري الإنكليزي الممتاز: “إنهم يمرّون بفترة رائعة لكن مستوانا جيّد أيضاً في 2013، هذا هو السؤال الذي يساوي مليون دولار مَن يعرف ما الذي يمكنه أن يصنع الفارق”.

مو” يريد السير على خطى فيرغسون

من جهة أخرى، قال مورينيو إنه يأمل أن يظلّ يعمل في التدريب حتى يبلغ السبعين مثل مضيّفه اليكس فيرغسون.

وفي سن الخمسين يكون أمام المدرّب البرتغالي عقدان كاملان ليرى إن كان سيبقى في عمله حتى يبلغ 71 عاماً مثل فيرغسون مدرّب يونايتد،وأضاف المدرّب البرتغالي: “أعتقد أن هذه مهنة يرتفع فيهامستواك كلّما تقدّم بك العمر، لأنها من المهام التي تلعب الخبرات التي تعيشها والأفكار التي تقدّمها دوراً في رفع مستواك”.

وأضاف: “لذلك يمكنني أن أتخيّل الأمر، أتمنّى أن تبقى صحتي جيدة لأتمكّن من تحقيق ذلك، أليكس شخص فريد ولا أملك كلمات لأضيفها لما يقوله عنه الجميع وللاحترام الذي يكنّه له الجميع”.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

عبد الحفيظ : صالح جمعه لم تصل إليه اي عروض في الفتره الماضية

كتبت :آية عبد الجابر أكد سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادي الأهلي أن صالح جمعة، …