الرئيسية / اشعار وادب / من الشعراء المعاصرين

من الشعراء المعاصرين

شاعرنا هو/

الشاعر: إبراهيم مرزوق

أين الحجاز وأين لى كثبانه

رتعت بها بين الربا غزلانه

يا حادى الاظغان لاتعجل بها

ياليت يوم اليبن ضاع أوانه

بالله لاتعجل بها نحو الغضى

فالصب تحرق قلبه نيرانه

ان جزت سلعاسل عن المضنى فقد

وجبت حشاشته به وجنانه

وقف المطى بلعلع وبينبع

فلعل يسكن للحشا خفقانه

لا تسقها الا اليسير بزمزم

فالدمع فاض على الثرى هتانه

وارحمتا لمتيم قلق الحشا

يزداد من طول الجفا قلقانه

ان هب ريح ربا الحجاز تصاعدت

زفراته وتزايدت أشجانه

تحييه ذكرى ساكنى وادى التقا

فتميل نحو حديثهم آذانه

وتميته الزفرات حتى ينبرى

ويسيل من قصانه جسمانه

يصبو اذا هبت صبا من نحوهم

ولو ان في تلك الصبا نيرانه

من أين ينجو قلب صب عاشق

أردى حشاشته الهوى وهوانه

من أين يصحو في المحبة قلبه

من سكره حقبا وهذا شانه

سيرته الذاتية

1233 – 1283 ه / 1818 – 1866 م
شاعر مصري، من أهل القاهرة. تعلم في مدرسة الألسن، وبرع بالفرنسية، وتولى وظائف صغيرة ثم عين ناظراً للقلم الافرنجي بالخرطوم فبقي إلى أن توفي فيها.

واعتنى أحد المتأدبين بجمع

من دواوينه

ديوانه وأدخل فيه ما ليس له، وسماه (الدر البهي المنسوق بديوان إبراهيم بك مرزوق – ط) وله (رحلة السلامة – ط) رسالة مسجعة في بعض ما رآه في السودان

كتابة/ سيد عبد العليم.

ثابت ثابت

عن admin

شاهد أيضاً

المغازي: للقصيدة العربية نظام لا يصح المساس به

أشعل الدكتور حسن مغازي، أستاذ الأدب بكلية الآداب جامعة وعضو مجمع اللغة العربية، معركة كادت …