تحقيقات

مصر تدعو للتوصل لإجماع عالمي ملزم لمكافحة الاحتباس الحراري

كتبت:هاجر فهمي

التقي سامح شكري، وزير الخارجية المصري الذى يزور كينيا حاليا، صباح اليوم (الثلاثاء)، بالمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (اليونيب) أكيم شتيانر، وذلك بمقر الأمم المتحدة بالعاصمة الكينية نيروبي بحضور وفدي الجانبين.
وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطى، أن المسؤول الأممي أكد خلال اللقاء علي التعاون الوثيق القائم بين مصر وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة على مدار العقود الماضية وتطلعهم لمزيد من تطوير علاقات التعاون مستقبلا في ضوء مكانة مصر الأفريقية والإقليمية والدولية وتعافي الاقتصاد المصري، وما يملكه من إمكانيات كبيرة وارتباط ذلك بالجوانب البيئية.
وأكد عبد العاطي على دور مصر العام في الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي ومنظومة الأمم المتحدة لدعم جهود البيئة في العالم، خاصة في مجال الطاقة من المصادر الجديدة والمتجددة لتحقيق الأهداف العالمية فيما يتعلق بقضايا التغير المناخي والتنمية المستدامة.
وأضاف المتحدث أن الوزير شكري استهل حديثه بالتأكيد على أهمية دور برنامج الأمم المتحدة للبيئة في الحفاظ على التوازن البيئي في العالم، وكذا التأكيد على التزام مصر بالتعاون والارتباط مع البرنامج ومع جميع الأطراف الإقليمية والدولية من أجل تحقيق التنمية المستدامة، والقضاء على الفقر في العالم. منوها بدور اليونيب من أجل تحقيق المهام المنوطة به، ودعم الجهود الرامية إلى مواجهة التحديات البيئية التي تتعرض لها الدول النامية بشكل عام والدول الأفريقية بشكل خاص، مشيرا إلى تبني مصر لقضايا القارة الأفريقية البيئية في المحافل الدولية.
وقال المتحدث إن الوزير شكري اكد على ضرورة الاتفاق على أجندة عالمية للتنمية لما بعد عام 2015، وكذلك التوصل إلى اجماع بشأن اتفاق ملزم قانونا لخفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري. كما تم بحث التعاون الثنائي القائم في مجال البيئة واستفادة مصر من الإمكانيات الفنية والمادية لبرنامج اليونيب في مجالات الطاقة وترشيدها وتوليدها من المصادر الجديدة والمتجددة، خاصة في ضوء الخبرات المتراكمة لمصر في هذا المجال.

Hager Fahmy

أحلمها كبيره وثقتها بربها أكبر عنيده ومجنونه تعمل اي شيء صعب لوصلها لما تريده ولا تعلم ما هو المستحيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق