الرئيسية / أخبار رياضية / مشاكل كبيرة تعصف بنادي إندبندنتي

مشاكل كبيرة تعصف بنادي إندبندنتي

قبل عامين فقط، سيطر الحزن على وجوه مشجّعي فريق ريفر بليت الأرجنتيني العريق لكرة القدم بسبب هبوط الفريق لدوري الدرجة الثانية للمرّة الأولى في تاريخه الذي يمتدّ عبر أكثر من مئة عام.

والآن، انتقلت ملامح الحزن والأسى إلى وجوه مشجّعي فريقٍ أرجنتيني عريق آخر هو إندبندنتي، الذي أصبح على حافة الهاوية ويواجه نفس المصير بشكل كبير.

وحصد إندبندنتي تسع نقاط فقط من تسع مباريات خاضها حتى الآن في الدور الختامي للدوري الأرجنتيني ليحتلّ المركز السادس عشر بفارق نقطتين فقط عن أرجنتينوس جونيورز صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير في جدول المسابقة ويصبح على حافة الدخول في دوامة الهبوط.

وأعلن أميريكو غاليغو قبل يومين استقالته من تدريب الفريق بسبب سوء نتائج الفريق، الذي لم يهبط من قبل ولكنه يبدو على وشك هذا في الموسم الحالي.

وذكرت صحيفة “لا ناسيون” الأرجنتينية “رحل غاليغو، وأزمة إندبندنتي تتضخّم”، كما أشارت صحيفة “كلارين” الأرجنتينية “قاد تدريبات الفريق في الصباح (يوم السبت الماضي) ورحل في المساء”.

وبدا رحيل غاليغو من تدريب الفريق أمراً وارداً بعد التعادل المخيّب للآمال الذي سقط فيه الفريق أمام ضيفه يونيون دي سانتا في 1-1 مساء يوم الجمعة الماضي.

وتدرّب الفريق في صباح اليوم التالي تحت حراسة مكثّفة من الشرطة ليؤكّد المشهد مدى الوضع السيئ والمرتبك الذي يمرّ به إندبندنتي حالياً.

ولم تستطع حراسة الشرطة بالطبع أن تمنع المجموعة الصغيرة التي استمرّت حتى نهاية المران من توجيه السباب وعبارات الاستهجان إلى اللاعبين وإلى خافيير كانتيرو رئيس النادي.

وأشارت مصادر بالنادي العريق إلى أن المدافع السابق إنزو تروسيرو هو المرشّح الأقوى لخلافة غاليغو في تدريب الفريق وأن الإعلان عن إسناد المهمّة إليه سيكون بأسرع وقت ممكن نظراً لضيق الوقت قبل المباراة التالية للفريق والتي يحلّ فيها ضيفاً يوم الأحد المقبل على فريق أتلتيكو رافاييلا صاحب المركز الثامن في جدول المسابقة. ويحظى إندبندنتي بتاريخ هائل وحافل بالإنجازات، حيث أحرز لقب الدوري الأرجنتيني والكؤوس المحلّية في العديد من المرّات بخلاف فوزه سبع مرّات سابقة بلقب كأس ليبرتادوريس.

كما شهد تاريخ الفريق العديد من اللاعبين البارزين مثل ريكاردو إنريكي بوتشيني ودانيال بيرتوني.

ولكنه لم يعد مطالباً الآن بمواجهة منافسيه الذين يلتقيهم في المراحل المقبلة من المسابقة وإنما أيضاً بالتصدّي لشبح ريفر بليت حيث يخشى مشجعو الفريق أن يواجه إندبندنتي نفس المصير الذي لاقاه ريفر بليت في حزيران/يونيو 2011 .

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

انطلاق نهائيات بطولة هليوبوليس المفتوحة لكرة السرعة

كتاب: أحمد جمال … افتتح امس الاثنين 18 سبتمبر السيد هارون التونى رئيس مجلس ادارة …