الرئيسية / أخبار سياسية / مستشار المفتى: الاقتتال الداخلي فى الدولة الواحدة لا يسمى جهادًا

مستشار المفتى: الاقتتال الداخلي فى الدولة الواحدة لا يسمى جهادًا

متابعه نورهان غريب

 

قال الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية، إن إعلان تنظيم “داعش” دولة الخلافة الإسلامية المزعومة هو مجرد رد فعل على الفوضى التي تحدث في العراق ونتيجة مباشرة لتأجيج الصراع الطائفي في المنطقة بأسرها. وقلل نجم في تصريحات خاصة لرويترز من إعلان دولة الخلافة على يد طائفة تستبيح دماء المسلمين وغير المسلمين وتذبحهم بالصوت والصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أن جميع أفعالهم خارجة عن كل مفهوم منطقي وعلمي وقانوني، ومنفلتة من عقال الحضارة والمدنية واصفًا هذا الإعلان بالوهم الذي سيتبدد بسرعة. وأضاف نجم أنه ينبغي علينا أن نسمي الأشياء بمسمياتها موضحًا أن الاقتتال الداخلى فى الدولة الواحدة لا يسمى جهادًا، لأن الجهاد هو مسئولية الدولة وليس الأفراد. وقال إننا أصبحنا اليوم في معركة مفتوحة مع السلوك الدموي الذي لا يراعي الضوابط الشرعية والقانونية مشددًا أنه يجب على العلماء التحذير من هذه الأفعال التي تشوه صورة الإسلام والمسلمين واصفًا إياها بالجرائم التي لا يمكن تبريرها ولا يوافق عليها علماء الإسلام، لكن وسائل الإعلام الغربية تسببت في أن يكون صوت العلماء المعتدلين خافتًا، لذلك تأثرت الناس بالأصوات المرتفعة التي تدغدغ مشاعرهم وعواطفهم بشعارات رنانة هي في حقيقتها كلمات حق يراد بها باطل.

عن nourhan gharib

شاهد أيضاً

نقابة البيطريين تعلن مقاطعة الامريكان

كتابة وتصوير: محمدالدين احمد نظمت نقابة البيطريين مؤتمراً صحفياً الساعة الثانية من مساء اليوم بمقر …