الرئيسية / أخبار عاجلة / “محمد محروس” يكتب التعايش نجاه ..

“محمد محروس” يكتب التعايش نجاه ..

كتب : محمد محروس غزيل

على الرغم من ضجيج هذا الكون الفسيح، ومعترك الحياة ومعاركها المشتعلة، دائما بألوان شتى من صور الصراع الداخلى والخارجى، والتى تدور رحاها غالبا فى طيات الروح ظاهرها وباطنها ،تلك الروح التى اذا كانت تقدس الحياة وتؤمن برسالتها على الأرض فأنها تبغى اياما هادئة متفتحة ، وحين تكون متطرفة الأفكار فستزيد العالم تطرفا لفرض سيطرتها على باقى الأرواح ان امكن ، ولكن فى أغلب الظنون ان الانسان لايمانع فى ان تسود قيم التعايش السلمى واحترام الأخر واحتوائه ومحاولة قبول وجوده ولو كان مختلفا معه فى الفكر والطموحات .

لايمانع الانسان فى ان يمارس صفة المحبة والخير والسلام على ارض العالم ، وفى احايين كثيرة يتخلى احد البشر عن مصلحته الخاصة فداءا لأن تسود مصالح الإنسانية العليا ،ولكن لابد ان نتعاون جميعا لبناء بيئة مهيئة لقبول ذلك العظيم من الخصال وهى موجودة بالفعل فى مخيلاتنا دائما فحين تتصفح روايات القرون المنصرمة والمعاصرة تجدها تنتهى فى معظمها بانتصار صفة الخير على الشر والحب على الكره والمعروف على المنكر والطيب على الخبيث .

وتجدها ترسم سيئ السمعة فى صورة شخص مبتزل مكروه بينما تصور الذى يدافع عن هدف سامى بصوررة كريمة يتخذها الاطفال قدوة لهم بل ويحترمها كل شخص على هذا العالم ،، هذا هو جوهر الإنسانية الذى لابد وان يكون له الغلبة ، فلابد وان يدرك كل شخص على هذة الكرة التى عليها نحيى اننا جميعا خلقنا مختلفين ، ذلك الاختلاف الذى جعل لنا وجود مثمر ، فلولا اختلافنا لكادت طبيعة الأشياء حولنا تبدوواحدة ،ولم نكن لنصل ماوصلنا اليه من رفاهية وابداع .

على المرء أن يدرك بأن أمال الغير حين تحقق لن تقصى أماله أو تعرقل سيره ، وأن بناء الحضارات تقوده العقول لا العضلات ، وتسانده قوة الإرادة وجدة الأفكار ، وأن بيئة من الطمأنينة والمودة تسود كوكبنا خير لنا و للأجيال القادمة من وحشية تجعل الحياة غير مقبولة وذات وجه قبيح .

يمكننا حين أن نرتقى بأنفسنا أن نخضب الأرض من حولنا بقيم التسامح والجمال ، وان ننصر منطق التعايش مع الأخر ايا كان فله حرية الحياة طالما مؤمنا بهذا الحق ويمارسه تجاه غيره ، إن أفة عالمنا التشدد والتعصب وهى التى ستفتك به ان لم نرد له حياة جديدة نكتبها لنا ولمن حولنا .

عن Amina Zhani

شاهد أيضاً

ملتقى الأستاذ يعاود نشاطه في دار الأوبرا مساء اليوم

بقلم: محمد الجداوي ينعقد، الليلة، بدار الأوبرا المصرية، ملتقى الأستاذ الأول عقب أجازة عيد الفطر …

اترك تعليقاً