الرئيسية / أخبار سياسية / محتجون ببورسعيد يعترضون عماد عبد الغفور مساعد الرئيس مرسي ويحاولون منعه من إلقاء خطبة الجمعة

محتجون ببورسعيد يعترضون عماد عبد الغفور مساعد الرئيس مرسي ويحاولون منعه من إلقاء خطبة الجمعة

قال موقع أصوات مصرية التابع لوكالة رويترز، إن عدد من المحتجين في بورسعيد قاموا باعتراض عماد عبد الغفور رئيس حزب الوطن السلفي ومساعد الرئيس محمد مرسي، وحاولوا منعه من إلقاء خطبة الجمعة بمسجد السيد متولي.

وأضافت أصوات مصرية نقلا عن شاهد عيان، أن عبد الغفور غادر المسجد مسرعا بعد انتهاء الصلاة وسط أنصاره داخل سيارته بعد أن تعالت هتافات المتواجدين خارج المسجد “ارحل ” و”يسقط يسقط حكم المرشد”.

وشهدت مدينة بورسعيد، مظاهرات حاشدة في الشهور الماضية ضد مرسي وجماعة الإخوان المسلمون عقب أحداث العنف التي أدت لمقتل العشرات في اشتباكات مع الشرطة على خلفية الحكم بإعدام 21 شخصا في قضية استاد بورسعيد.

وتجمع المحتجون أسفل المدرج البحري، رافضين صعود عبد الغفور المنبر “لكونه مساعدا للرئيس الذى اتهم البورسعيدية بالبلطجة” على حد قولهم وبعد محاولات من جانب أنصاره المتواجدين بمعسكر الحزب المقام ببورسعيد تم السماح له بصعود المنبر وإلقاء خطبة الجمعة.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

المستشار “أحمد علي بيرو” يصرح: مصر هي الأم الرائدة في واد الإرهاب

كتبت : رنا شعبان لم يشهد العالم الانتشار الواسع لظاهرة الإرهاب إلا حديثاً، إلا أن …