الرئيسية / المقالات / متحف رابعة العدوية

متحف رابعة العدوية

275كتبت / ماجدة ابراهيم

منذ قيام ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 وتعرض المتحف المصرى للسرقة والنهب وتدهور الحالة الأمنية فى مصر، تراجعت السياحة بشكل ملحوظ ومحزن وفقد هذا القطاع الكثير من مصادر دخله. وعانى ملايين العاملين فى هذا القطاع السياحى من الخسارة الفادحة التى دفعتهم إلى ترك أعمالهم والبحث عن عمل جديد. وبعد قيام الثورة الثانية فى 30 يونيو 2013 وتصحيح مسار مصر واستعادة الهوية المصرية بعد أن أوشكنا على فقدانها على يد جماعة الإخوان. وجدت نفسى أفكر كيف ستكون النهضة المصرية فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد. وبعيدا عن ميدان النهضة الذى يلعب فيه الإخوان المسلمين مباراة من طرف واحد ولا أحد يسمع لأقدامهم صوت هناك فى شارع رابعة العدوية أو ما يحب أن يطلقوا عليه ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر توجد نماذج مصرية فضلت أن تعيش عصور الإنسان الأول يمارسون حياتهم بكل صورها فى الشارع.. لا تخجل السيدات أن ينمن على الرصيف والاستحمام أيضا فى حمامات غير آدمية حتى غسيل الملابس على الرصيف وتربية الطيور على الرصيف.

كل هذه الأفعال وأكثر سنجدها فى ميدان رابعة ولأننى من المؤمنين أن الأفكار العظيمة تبدأ بخاطر صغير فلماذا لا تستفيد وزارة السياحة وإدارة المتاحف من تحويل منطقة رابعة إلى متحف مفتوح جديد يضاف إلى سلسلة المتاحف المصرية وأن تتحول هذه المنطقة من مكان منبوذ من المصريين إلى قطعة فنية تجريديه تحمل هوية الانسان المصرى فى فترة تاريخية معينة ويتم تطويق هذا المتحف بأسوار تغطى على رائحة الزبالة والمخلفات التى تخرج من الاعتصام وحتى لا تخرج الأمراض المنتشرة بالتأكيد فى الداخل ويستطيع السائح أن يشاهد من فى الداخل عن طريق شاشات كبيرة سباعية الأبعاد تتيح المشاهدة بعمق ومن يرد الدخول من السياح لمتحف رابعة فعليه أن يتخذ الإجراءات الوقائية اللازمة. أفكار كثيرة يتفتق العقل المصرى عنها فقد تعودنا أن نصنع من مشاكلنا حلولا لمواجهة حاضرنا.. رغم أننى كنت من المتذمرين من وجود هذا الاعتصام المتآمر على استقرار وطننا رغم أننى كنت من المتعجبين من وجود نماذج مضللة خائنة لبلدها ولأهلها مثل العريان والبلتاجى وبديع إلا أننى حمدت الله أن كل هذه النماذج اجتمعت فى مكان واحد حتى لا يتسربوا إلى مجتمعنا المصرى الجميل ويلوثون أفكاره ويشوهون قيمه الوسطية البسيطة. نداء إلى كل المتواجدين فى رابعة والنهضة ابقوا معتصمين.. ابقوا معتصمين حتى لا تلوثوا عقول أبنائنا.. ابقوا معتصمين فلغتكم انقرضت ولن يفهمكم أحد.. وعلى مسؤوليتى أوجه نداء إلى قواتنا المسلحه وجهاز الشرطة أرجوكم حافظوا على اعتصام رابعة لا تحاولوا أن تفضوه لا بطريقة سلمية ولا بالقوة فنحن نحتاجه بيننا.. حاصروه حتى نستطيع السيطرة على طاعون جماعة الإخوان وعملائها وفروا سيارات مجهزة للوفود الأجنبية للتصوير والاقتراب واللمس.

عن admin

شاهد أيضاً

ياسمين عفيفي تكتب: لماذا لايفهمنا من حولنا

يشكو العديد من الاشخاص انه لايستطيع ان يتواصل مع من حوله بطريقة صحيحة تصل احيانا …