الرئيسية / أخبار رياضية / لا طموحات في المرحلة الأخيرة لنجوم قطر

لا طموحات في المرحلة الأخيرة لنجوم قطر

يصل الدوري القطري لكرة القدم إلى محطّته النهائية، عندما تُقام الخميس المرحلة الثانية والعشرين الأخيرة التي تخلو من أيّ طموحات.

ولن تكون النتائج مؤثّرة على البطولة بشكل عام وعلى أهم المراكز فيها، بعد أن حسم السد الصراع في الجولة الماضية وانتزع اللقب للمرّة الثالثة عشرة في تاريخه، فيما ضمن لخويا الوصيف بطل الموسمين الماضيين والجيش الثالث والريان الرابع اللعب في كأس وليّ العهد.

وحُسم أيضاً صراع المراكز الأخيرة بهبوط السيلية رسمياً إلى دوري الدرجة الثانية، وخوض العربي مع معيذر ثاني الدرجة الثانية مباراة فاصلة لتحديد الطرف الثاني الهابط.

وستخوض الفرق خصوصاً المتصدّرة منها المباريات الأخيرة بدون لاعبيها الدوليين لانضمامهم إلى صفوف المنتخب، الذي يلتقي اليوم ودّياً مع نظيره الفلسطيني، لكن المرحلة ستشهد بعض اللقاءات القويّة نسبياً في مقدّمتها مباراة ثأرية بين البطلين الجديد (الجيش) والقديم (لخويا)، والريان مع الجيش، والغرافة مع قطر، والخور مع أم صلال، فيما ستكون مباراتا الوكرة مع العربي، والخريطيات مع السيلية تحصيل حاصل.

ويريد السد تأكيد جدارته باستعادة اللقب وإنهاء الدوري دون خسارة تشوّه إنجازه، بينما سيحاول لخويا في المقابل تعويض إخفاقه بالفوز على البطل الجديد.

ويسعى الجيش إلى ترميم صورته التي اهتزّت بعض الشيء بعد الخسارة القاسية أمام قطر في الجولة الماضية، فيما سيحاول الريان الاستفادة من المباراة والاستعداد الجيد لكأس ولي العهد والدفاع عن لقبه.

ويطمح الغرافة، على غرار الجيش، إلى استعادة صورته التي اهتزّت بالخسارة الكبيرة أمام السيلية (1-4)، ويأمل قطر في المقابل بتحسين ترتيبه.

ويمنّي الخور النفس بمواصلة الانتصارات لتثبيت أقدامه في المركز الخامس، الذي يعدّ إنجازاً جيّداً له، بينما يهدف أم صلال لمحو الخسارة الثقيلة الأخيرة أمام لخويا (1-4).

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

ديروط يدعم صفوفة بـ4 صفقات إستعداد للموسم الجديد في القسم الثاني

إبراهيم عبد العظيم قام مجلس إداره نادي ديروط برئاسة الأستاذ محمد صلاح سيف فى التعاقد …