الرئيسية / المقالات / كتب الناشط / محمد عثمان عن الاعلام المصري

كتب الناشط / محمد عثمان عن الاعلام المصري

تيموثي ماكفي مدبر أحداث ولاية أكلاهوما 1995 التي تسببت في مقتل 170 أمريكياً يتم وصفه بـ ” المتهم بأحداث أكلاوهوما ” رغم أنه كاثوليكي متدين متطرف،بينما يُوصف أي اسلامي يُعتقل في أمريكا أنه” ارهابي ”

أحمد دومــة الذي يسب الدين ثلاث مرات قبل الاكل وبعد الاكل والذي قام بـ حرق المجمع العلمــي وتسبب في قتل واصابة الابرياء وتدمير الممتلكات الخاصـة والعامـة يتم وصفـه بـ ” الناشط الثوري ” بينمــا أبو يحيي السلفي المتهم في احداث امبابـة ” متشدد مجرم ارهابي ”

ما سبق يُسمى ” الوصم بالصفات السلبية و تشويه المصطلحات ”

الاعلام المصري لا يختلف عن الاعلام الصهيوني ولا فرق بينهما إلا في تعريب السـموم .!

قال ” الكاردينال ولسي” في القرن السادس عشر: ” علينا أن ندمر الإعلام، وإلا فإن الإعلام سيدمرنا “

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

“كورة في الخمسينة” بحثا عن الهوية المفقودة “البدري تايه في السويس.. والزمالك “كالعادة” شربها سادة (بالفيديو والصور).

تقرير: شريف محمد فشل كلا من الغريميين التقليدين الأهلي والزمالك في الإختبار الأول لهما بالمباراة …