الرئيسية / أخبار سياسية / “كارتة الجيش” تثير غضب أهالى مدينة السادات

“كارتة الجيش” تثير غضب أهالى مدينة السادات

كتب _ أحمد عبدالنبى وسمية صابر

حالة من الاستياء والغضب الشديد تنتاب رواد و أهالى مدينة السادات محافظة المنوفية، بعد فرض قوات من الشرطة العسكرية تابعين لجهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة “كارته” دخول وخروج من مدخلى مدينة السادات الصناعى والسكنى لطريق الصحراوى وفرض 5 جنيهات على السيارات الأجرة والملاكى و30 إلى 90 جنيه على سيارات النقل حسب أوزانها وحدوث مشادات وصلت لاشتباكات بالأيدى بين قوات الشرطة العسكرية، ومدنيين وتحرير محاضر وتحقيقات نيابة بهذا الشأن.

 

 

وأكد عبد اللطيف على، مهندس من سكان مدينة السادات أنه فوجئ بفرض قوة مكونة من سيارة لشرطة العسكرية وسيارة تويوتا “اثنين كابينة” مدون عليها جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة، ومدني يطالبون أهالى مدينة السادات بدفع “كارتة” قيمها 5 جنيهات من أسبوع تقريبا معللًا أنه لتطوير الطريق.

 

 

وأوضح “عبد اللطيف” أنه يقوم بالدخول والخروج أكثر من مرة يوميًا، ويتم فرض الكارتة عليه دون أى مراعاة أنه من سكان المدينة، مشيرًا إلى أنه لا يعقل أن ادفع 10 جنيه إذا خرجت من المدينة لتموين السيارة من إحدى محطات الوقود على الطريق الصحراوى.

 

 

وأضاف محمود نصار -أحد سكان المدينة- أنه تم فرضها على مدخل المدينة الصناعى  فى بداية الأمر، واضطر الأهالى للاتجاه للدخول من المدخل السكني، وبعدها بأيام تم عمل كمين آخر على المدخل السكنى، مشيرًا إلى أنه مستاء جدا من هذا التصرف الذى وصفه بالخطأ، وعدم مراعاة حقوق أهالى مدينة السادات فى حرية التنقل دون فرض أى رسوم، مشيرا إلى أنه لا يعقل أن أتحمل كارته 5 جنيهات إذا انتقلت من مدينة السادات لوادى النطرون والتى هي على بعد 5 كيلو فقط.

 

 

 

ومن جانبه أكد هشام عبد الباسط -رئيس مركز ومدينة السادات- أن فرض جهاز الخدمة الوطنية للكارته تم دون أى تنسيق أو إذن مع الجهات التنفيذية، والإدارية بالمدينة وأنه فوجئ مثله مثل المواطنين بفرض كارته 5 جنيهات، مضيفا تضامنه الكامل مع استياء المواطنين من “كارتة” اعتبرها باهظة.

 

وقال “عبد الباسط” إن فرض كارتة تكون على مداخل ومخارج الطريق الصحراوى بالقاهرة والإسكندرية، وليست على مداخل المدن، مشيرا إلى أن مدينة السادات الحيدة التى فرض عليها مثل هذه الكارته، ولم تفرض على مدينة 6 أكتوبر على سبيل المثال .

 

واختتم أنه وقعت مشادات وصلت لاشتباكات بالأيدى بين قوات الشرطة العسكرية ومدنيين رفضوا دفع “الكارتة” كما حدثت مشادة مع رئيس محكمة السادات ورفض دفع الكارتة هو الآخر.

 

ومن جانبه أكد الدكتور أحمد شيرين فوزى محافظ المنوفية أنه سيتدخل بالاتصال الفورى بجهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، والاستفسار عن الأمر مشيرا إلى أنه لم يعرض عليه فرض كارته على مداخل ومخارج المدينة، ولم يوافق على مثل هذا الأمر .

 

فيما رفض مصدر عسكرى مسئول – رفض ذكر اسمه- الحديث عن فرض الكارته من قبل القوات المسلحة مشيرا إلى أنها تخص  جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة لتطوير الطرق مطالبًا بالرجوع لمحافظ المنوفية للتدخل لحل الأزمة نظرًا لوصوله شكاوى عدة بسبب هذا الأمر .

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

نقابة البيطريين تعلن مقاطعة الامريكان

كتابة وتصوير: محمدالدين احمد نظمت نقابة البيطريين مؤتمراً صحفياً الساعة الثانية من مساء اليوم بمقر …