الرئيسية / أخبار رياضية / قطبا الكويت على لقب كأس ولي العهد

قطبا الكويت على لقب كأس ولي العهد

محمد الشناوى

يلتقي الغريمان التقليديان القادسية والعربي اليوم الثلاثاء في نهائي النسخة العشرين من بطولة كأس ولي عهد الكويت في كرة القدم.

تكتسي المباراة أهمية مضاعفة، وإلى جانب كونها تجمع بين قطبي كرة القدم الكويتية، فإنها ستفض الشراكة بينهما على زعامة كأس ولي العهد التي انطلقت عام 1993 ويتقاسمان الرقم القياسي في عدد مرّات الفوز بلقبها (6 مرّات لكلّ منهما)، إذ فاز بها القادسية أعوام 1998 و2002 و2004 و2005 و2006 و2009 والعربي أعوام 1996 و1997 و1999 و2000 و2007 و2012، وهما يتقدّمان على هذا الصعيد على الكويت (5 ألقاب أعوام 1994 و2003 و2008 و2010 و2011) فيما أحرز كلّ من كاظمة والسالمية اللقب في مناسبة واحدة عامي 1995 و2001 على التوالي.

حتى ان الصراع بين الفريقين يتعدّى سباقهما على زعامة كأس ولي العهد، ليمتدّ إلى الزعامة المطلقة على كرة القدم الكويتية، إذ أن العربي يحمل الرقم القياسي في عدد مرّات الفوز بالدوري المحلّي (16 لقباً) متقدّماً على القادسية صاحب 15 لقباً.

وفي بطولة كأس أمير الكويت، يحمل العربي الرقم القياسي أيضاً برصيد 15 لقباً متقدّماً على القادسية صاحب 14 لقباً.

وسيسعى القادسية غداً إلى الثأر من العربي بعد أن تغلّب عليه الأخير في نهائي الموسم الماضي 1-4 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي بعد ستّ هزائم متتالية أمامه، الأمر الذي يؤكّد أن الحسابات والتوقّعات المرتبطة بمواجهاتهما تبقى مجرد حبر على ورق.

شهدت البطولة تعديلاً على نظامها في الموسم الراهن، وبعد أن تمّ توزيع الفرق الـ14 (8 من الدرجة الممتازة و6 من الدرجة الأولى) المشاركة على مجموعتين في الموسم الماضي تأهّل على إثره إلى نصف النهائي بطل ووصيف كلّ منهما، تقرّر في الموسم الراهن أن تخوض الفرق غمار البطولة بنظام خروج المغلوب من مباراتين ابتداءً من الدور الأوّل، مروراً بربع النهائي ووصولاً إلى نصف النهائي، على أن يقام النهائي في 19 شباط/فبراير 2013.

أعفي العربي من الدور الأوّل بصفته حاملاً للقب في الموسم الماضي، وبدأ مشواره من الدور رُبع النهائي، حيث تعادل مع الكويت متصدّر الدوري المحلّي 1-1 ذهاباً و1-1 إياباً، قبل أن يحسم الأمور لمصلحته بركلات الترجيح 3-2، ثمّ تخلّص من عقبة كاظمة في الدور نصف النهائي بتغلّبه عليه 3-1 ذهاباً وتعادلهما 1-1 إياباً.

من جهته، أعفي القادسية من الدور الأوّل لكونه بطلاً للدوري في الموسم الماضي، وبدأ حملته من الدور رُبع النهائي، حيث تخلّص من التضامن (درجة أولى) 5-1 ذهاباً و1-0 إياباً، ثمّ فاز على الجهراء 2-0 ذهاباً و1-0 إياباً في الدور نصف النهائي.

تواجه الفريقان في المسابقات المحلّية الرئيسية ثلاث مرّات في الموسم الراهن حتى اليوم، ففاز العربي على القادسية 2-1 في مباراة الكأس السوبر الكويتية، ثمّ التقيا مرّتين في الدوري، فتعادلا سلباً في القسم الأوّل و2-2 في القسم الثاني، مع العلم ان القطبين سيتواجهان في نهائي كأس ولي العهد للمرّة الثانية فقط منذ انطلاق المسابقة في موسم 1993-1994.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

“كرة اليد في الخمسينة” ظهور بطولي “للأحمر” في أخر ومضات منتخب مصر بفرنسا

كتب: شريف محمد بإحتلاله المركز الـ12 عالميا، وبظهوره المشرف كبطل لقارة إفريقيا، أنهي المنتخب الوطني …