الرئيسية / مقالات / قصة حب تشعل قلوب جامعة الاسكندريه ..

قصة حب تشعل قلوب جامعة الاسكندريه ..

كتبت : دنيا خليل و جاسمين محمد

الحب هو ذلك الشعور الذي يجعلنا كثيرا نتناسي اننا نمتلك عقل ليس اهانة لنا ولكن يختفي العقل قليلا لنتعامل بالقلب فقط ، قد تكون افكارنا جنونية ولكنها تعطينا الامل والسعادة والحياة ، لنواجه ظروف الحياة بطاقة ايجابية يزرعها الحب بداخلنا..
وهذا الجنون الرائع هو ما حدث مع شاب وفتاة جامعة الاسكندرية ، فقد قالت “دنيا” انها احببت رامي حبا لا تستطيع ان تصفه وهو كذلك يبادلها الحب والذي جعله يقوم بما ندعيه نحن:بجنون الحب” تعالوا نري ما قصة “رامي ودنيا”

عند سؤالي لــ “دنيا” كيف تعرفتي علي “رامي”

تعرفت علي رامي وانا في الصف الثاني الثانوي لم يكن في عقلي اي شئ عن الحب او غيره ولكن كنت اود ان احصل بعض الدروس فسألت احدي صديقاتي علي سنتر للدروس الخصوصية ، وبالفعل ذهبنا انا وهي لسنتر معين وهناك كان اول لقاء مع رامي ، وبعد مرور ثلاثة شهور ، فجأني بحديثة معي علي الصفحة الخاصة بي علي الفيس بوك لم اعطيه اياها ، ولكن هو سال احدي صديقاتي واعطته حسابي ، كان دائما يخبرني بمواعيد الدروس بالسنتر ، ومع الوقت اصبح “رامي” من المقربين الي” وفي اثناء حديثنا في احد الايام ابلغني بحبه لي وطلب ان يرتبط بي، الحقيقه انني انا ايضا ابادله نفس الشعور فلم اتردد للحظه ووافقت..

هل حدثت مشاكل بينك وبين رامي وهل فكرتوا في الفراق ؟

دنيا: نعم بكل تأكيد وهذا طبيعي لاي علاقة في الوجود ولكن المشاكل مهما كان حجمها مع الحب ستتلاشي سريعا ، اما عن انني افكر في الفراق او اي شئ مماثل له فهذا لم يحدث علي الاطلاق لانه يفعل المستحيل من اجل ان يراني سعيدة وقبل ان افكر في شئ ، يسرع هو في عمله ، ففي احدي المرات وجدت رامي تحت منزلي وكان الطقس قارص البروده ، وهو معي منذ اكثر من عامين فمن يفكر في تركك وحيده لن يستمر معك طوال تلك الفترة ، فرغم رفض اهلي له في البداية ولكن مع حبه واصراره في الدفاع علي ان نبقي معا حاول اكثر من مره حتي وافق اهلي ، ولم يفكر مثلا ان يتسلي كما يفعل بعض الشباب..

ماذ قصة “بانرجامعة الاسكندرية الذي اشعل قلوب الطلاب ؟

رامي يعلم اني احب البانرات ونحن في فترة امتحانات فجأت برامي يقوم بتركيب بانر في جامعة الاسكندرية يقول فيه انه يحبني كثيرا ، وقد شاهد الجميع البانر في حالة من الحب والفرح ، فهو يفعل اي شئ ليراني سعيده وانا اتمني له كل السعاده..

ما الرسالة التي ترسليها لــ “رامي” ؟

اقول لــ “رامي” اني احبه كثيرا ، واتمني ان يكون ابا لاولادي ، واتمني ان استطيع ان اسعده واريده ان يعلم انني لن اتخلي عنه ابدا “.

10896929_593572627411389_6591995935089419250_n

عن Amina Zhani

شاهد أيضاً

أحمد الفيشاوي وقلة الوعي بالمسؤولية الإجتماعية

كتب : احمد غنيم تتحدث خبيره التنميه البشريه “حنان نجم ” عن موقف احمد الفيشاوي …