الرئيسية / أخبار سياسية / فوكس نيوز: يعانون من إضطهاد جديد على يد المتطرفين والمتشددين دينيا في مصر
صورة أرشيفية

فوكس نيوز: يعانون من إضطهاد جديد على يد المتطرفين والمتشددين دينيا في مصر

 

قالت شبكة فوكس نيوز الأمريكية ، إن المسيحيين فى مصر يعانون من إضطهاد جديد على يد المتطرفين والمتشددين دينيا، وقد أبديت جماعات حقوق الإنسان عن مخاوفها  وقالت أن الوضع بات على حافة الانفجار.

وتابعت نيوز ، اليوم الأربعاء، أن بالرغم من الهجمات التي يوجهها المسحيين في مصر لا تقارن بنظرائهم فى سوريا والعراق، ونقلت ما قاله مينا ثابت ناشط وباحث باللجنة المصرية لحقوق الإنسان،بأن الأقباط دائما هم الضحايا، وانتقاده الاستجابة البطيئة،  من الشرطة لحمايتهم.

ووأوضحت فوكس نيوز  بالرغم من الخطوات التي إتخذها الرئيس عبدالفتاح السيس نحو حماية الأقباط، إلا ان هنالك العديد من الحوادث التي وقعت مؤخراً في المنيا . منها : قيام بعض المتشددون بالاعتداء علي خمسة طلاب أقباط في قرية الناصرية بالمنيا ، زاعمين أنهم أساءوا إلى الإسلام فى فيديو متداول،  يظهر خلالها الطلاب يصلون مع مدرسهم القبطى، إلا ان حقيقة الفديو أن هؤلاء الطلاب يسخرون من داعش . وعلى الرغم من أن الشرطة قامت باعتقال المدرس، فإن متشددين من القرية قاموا بالاعتداء على منازل الطلاب وحاولوا إجبار آبائهم على تسليمهم للسلطات.

وذكرت  فوكس نيوز،  قرية العور، مسقط رأس 13 من الأقباط الـ20 الذين قتلوا على يد تنظيم داعش فى ليبيا فبراير الماضى، عندما بدأ المسيحيين فى بناء كنيسة جديدة اعتدى متشددون علىهم،ولم تحل هذه القضية إلا عندما أمر الرئيس السيسى ببنائها تكريما لأرواح الشهداء المصريين.

وفي السياق ذات أشارت الشبكة إلي الإعتداء الذي تعرض له السكان المسحيين بقرية الجلاء بالمنيا ، حينما حصلوا علي تصريح من الحكومة بإعادة بناء كنيسة العذراء، وبحسب المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، فإن الاعتداءات وقعت على الرغم من رضوخ المسيحيين لشروط المتشددين،وهي بناء الكنيسة من طابق واحد دون برج أو أجراس، فضلا عن اعتذارهم لمسلمى القرية لنشر القضية فى الإعلام.

وقال إسحق إبراهيم، رئيس برنامج حرية التعبير والاعتقاد لدى المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، إنه الحق الدستورى للمواطنين الأقباط فى ممارسة عبادتهم وبناء الكنائس أو إعادة ترميمها،لكن الواقع  لايزال خاضعا لموافقة أغلبية سكان المنطقة التى يتواجدون فيها. منتقدا السلطات للجوئها الدائم لجلسات الصلح العرفية فى حوادث الاعتداء على الأقباط، حتى فى  القضايا الماثلة أمام القضاء. وأوضح إسحق أن هذا يسمح للمعتدين بالهروب من العدالة.

وأخيرا قالت  فوكس نيوز أن مع ذلك فإن الصورة ليست قاتمة، فعلى النقيض، هناك مسلمون فى محافظة المنوفية يساعدون مواطنيهم الأقباط لبناء كنيسة جديدة. فبحسب مسئولون، فإن الأب بنيامين حث المسلمين المحليين على المساهمة فى البناء، وهو ما لقى استجابة سريعة.

كتبت:أسماء حجازي 

 

عن asmaa2014

شاهد أيضاً

بالصور| توقيع بروتوكول ثلاثي بين «التضامن» و «مصر الخير» و «مؤسسة أجيال»

كتب: أمينة الزهاني تصوير: أحمد غنيم … شهد اليوم الأحد توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة التضامن …