أخبار عالمية

فبركة صورة كادت تورّط حياة الكندي “جوبال” في أحداث باريس

تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك و تويتر”و بعض المواقع الإخبارية المحلية و العالمية ، صورة لشخص ملتحي قالوا انه أحد منفذي الهجمات الإرهابية في باريس، و تبين فيما بعد أن الصورة مفبركة و هو ما دعا إحدى الصحف الاسبانية إلى الاعتذار أمس الأحد بعد قامت بنشر الصورة على أنها لأحد الإرهابيين منفذي عملية باريس.

 

وتظهر الصورة المفبركة، شخص ملتحي ممسك بمصحف و يرتدي حزاما ناسفا ، و الحقيقة أنها صورة سلفي (selfie) للصحفي الكندي و مطور الالعاب ‘فيراندر جوبال’ (Veerender Jubbal) و هو من معتنقي ديانة “السيخ” الهندية، التقطها داخل الحمام بواسطة الآي باد (ipad) ، كما توضح الصورة. ”

 

كتبت: أمينة الزهاني

Capture CLl7-JSVAAAfBoy

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق