الرئيسية / مجال التنمية البشرية / طرق للمحافظة على هدوءكِ عند النقد

طرق للمحافظة على هدوءكِ عند النقد

كتبت :نورهان غريب

 

 

ليس المهم ما تقولين، لكن التعرض للنقد أمر ليس سهلا أبدا .. فكيف تحافظين على هدوءك إذا تعرضت للنقد؟

الخطوات:

1-بيِّني لِمَن ينتقدك انك سمعته أو سمعت انتقاده من خلال التوقف أثناء الحديث، بانحناء الرأس أو إعطاء بعض الإشارات الشفهية.
2- اسأليه عن تفاصيل أكثر عن تعليقاته لمنح نفسك وقتاً وهدوء، حاولي أن تحسني الظن في نواياه.
3- اجيبيه من وجهة نظرك وابقي هادئة لإجباره على الهدوء تدريجياً في حال كان متوتراً، وإلا من المخجل أن يفقد أعصابه وهو من وجه الانتقاد بينما أنت من تلقى الانتقاد وتبقين هادئة.
4- أصغي إلى المشتركات بين وجهتي نظرك ونظره واجمعي بينهما.
5- بادري أنت إلى السؤال عن أي تعليق على وجهات نظرك.
6- حاولي إعادة صياغة التعبير عن أفكارك.
7- أظهري رغبتك في التوصل إلى حل وسط، وفكري في الهدف الحقيقي لمن ينتقدك وفي كيفية التعامل، واسأليه إن كان في ذهنه فكرة أفضل.
8- تذكري انك لا تستطيعين أن ترضي جميع الناس، واسألي نفسك إن كان ثمة حقيقة في انتقاداته أو انه لا يريحك فقط.
9- إذا شعرت إنه يكذب عليك فاسأليه بعض الأسئلة لتتبيني الحقيقة.
10- إذا كنت لا تستطيعين البقاء هادئة، فاطلبي منه التخطيط للقاء بينكما يمكنك خلاله الإصغاء دون أن تفقدي هدوئك.
11- إذا بدأت نار النـزاع تشتعل فأعلمي إنك متوترة جداً، حاولي استشارة مختص أو معالجة التوتر بالطرق المعروفة.
12- تجنبي المداخلة بملاحظات دفاعية، فبعض الناس إذا شعروا بأنهم لم يتم الإصغاء لهم يشتد توجيهم النقد .
13- إذا أحرجته فأنك قد تدفعينه إلى فقد أعصابه.

عن nourhan gharib

شاهد أيضاً

بالصور: مؤتمر «تاريخ المياه في مصر» بجامعة الآداب بالإسكندرية

كتبت: سندس احمد تصوير : هشام البدري نظمت كلية الآداب في جامعة الإسكندرية مؤتمر «تاريخ …