الرئيسية / اخبار المجتمع / طرق آمنة لتشجيع طفلك على الصيام

طرق آمنة لتشجيع طفلك على الصيام

كتبت نورهان غريب

ثبت أن شهر رمضان هو أنسب الأوقات لتدريب الأطفال على أداء التكاليف الدينية في سن مبكرة،ولقد روى أن الصحابة كانوا يدربون صبيانهم الصغار على الصوم،وقد دلت الدراسات والأبحاث الميدانية الحديثة التي أجريت على مجموعات من الأطفال الذين يصومون شهر رمضان ، أن نموهم النفسي والبدني أحسن بكثير من غيرهم ، وأنهم أكثر قدرة على تحمل المسئولية.

وتعد العاشرة أنسب سنة لصيام الطفل، فالطفل يمكنه الصيام عند هذه السن وصيامه لن يشعره بأي متاعب صحية، وننبه هنا إلى خطورة صيام الطفل عند السابعة أو ما قبلها؛ لأنه عند هذه السن سيكون في أمس الحاجة إلى المواد الغذائية ، وبنسب معينة تلاحق نمو جسمه السريع وتحميه من الأمراض التي قد يتعرض لها.

وثمة طريقتان لصيام الطفل:

الطريقة الأولى:تعتمد على تأخير تناول الطفل لوجبة إفطاره العادية، فبدلا من تناولها في السابعة صباحا كما هي العادة، نؤخرها إلى الساعة الثانية عشرة ظهرا، ثم يصوم الطفل بعدها حتى يفطر مع أسرته عند أذان المغرب (أي يكون قد صام حوالي 5 ساعات) وذلك لأيام عدة، وفي الأيام التالية نؤخر وجبة الإفطار إلى الحادية عشرة صباحا ثم إلى التاسعة… وهكذا.

الطريقة الثانية:تكون بأن يصوم الطفل ابتداء من تناوله لوجبة السحور مع أسرته، ثم يفطر عن أذان الظهر (أي يكون قد صام حوالي 7 ساعات) وذلك لمدة عشرة أيام ثم نزيد فترة الصيام في الأيام العشرة الوسطى بأن يصوم الطفل من السحور وحتى أذان العصر (أي يكون قد صام عشر ساعات) ثم يصوم الطفل الأيام العشرة الأخيرة مثل أفراد أسرته، أي ابتداء من السحور وحتى أذان المغرب؛ وبذلك يستطيع الطفل صيام يوم رمضان كاملا، وعندما يقبل رمضان التالي يكون قادرا بإذن الله على صيامه كاملا.

عن nourhan gharib

شاهد أيضاً

إفطار جماعي من قيادات مياه الجيزة للعاملين بقطاع المياه بالجيزة

كتابة وتصوير / محمدعطالله اقيم الأمس الاربعاء الموافق 7/6/2017 بمطعم مصراوي حفل افطار جماعي وذلك …