الرئيسية / أخبار رياضية / سكولاري: لعب دييجو كوستا لمنتخب إسبانيا سيعود بنا لحقبة الثلاثينيات

سكولاري: لعب دييجو كوستا لمنتخب إسبانيا سيعود بنا لحقبة الثلاثينيات

اسماعيل فارس.

ريو دي جانيرو –  (إفي):

أكد لويس فيليبي سكولاري المدير الفني للبرازيل اليوم، أنه في حالة ضم إسبانيا للاعب الوسطالبرازيلي دييجو كوستا إلى منتخب “الماتادور”، سيكون هذا بمثابة عودة بالزمن إلى حقبة الثلاثينيات، عندما كان اللاعب يمكنه المشاركة في منتخبين مختلفين.

وأوضح سكولاري في تصريحات صحفية قائلا “يبدو أن الفيفا سيعود لقوانين الثلاثينيات والأربيعينيات والخمسينيات عندما لعب موزولا للبرازيل وإيطاليا، وحدثت بعدها حالات مشابهة لـ(ألفريدو) دي ستيفانو وبوشكاش وبيرجونيو”.

وأضاف “لن أتجادل مع الفيفا، ولكن إذا حدث ذلك، فخلال عام أو اثنين أو خمسة من المتوقع أن نجد بلدا تتعاقد مع 20 لاعبا، للعب باسم منتخبها”.

وكان الاتحاد الإسباني قد خابر الفيفا شفويا بهذا الشأن في أغسطس/آب الماضي، لكن الاخير، الذي يترأسه السويسري جوزيف بلاتر، نصح الإسبان بتقديم مذكرة رسمية، وهو ما فعله اتحاد البلد الأوروبي.

ولد كوستا (24 عاما) بمدينة لاجارتو البرازيلية، وقد استدعي للسيليساو مرتين خلال أربع مباريات ودية امام إيطاليا وسويسرا، ثم امام روسيا وإنجلترا، لكنه شارك لخمس دقائق فقط كبديل، كما استبعده سكولاري من المشاركة بكأس القارات.

وبحسب لوائح الفيفا فإن اللاعب الذي يملك أكثر من جنسية بإمكانه تغيير المنتخب طالما لم يشارك في مباراة دولية واحدة في منافسة رسمية.

وانضم كوستا الى أتلتيكو في 2007 وهو في سن الـ18 قادما من سبورتنج براجا البرتغالي مقابل 3.5 مليون يورو، وقد أعير الى فرق سلتا فيجو وألباسيتي وبلد الوليد ورايو فايكانو، قبل أن يعود للـ”روخي بلانكوس”.

ونال دييجو الجنسية الإسبانية بعد أن أدى يمين الولاء في الخامس من يوليو/تموز الماضي.

ويعد كوستا خيارا متميزا لتعزيز هجوم منتخب إسبانيا، بطل العالم وأوروبا، في ظل المستوى غير الثابت لرؤوس الحربة فرناندو توريس وديفيد فيا، وعدم اعتماد ديل بوسكي بشكل مستمر على البارو نجريدو وروبرتو سولدادو واستبعاد ميتشو.

 

عن ismail mohamed

شاهد أيضاً

افتتاح مونديال “صدي الكورة” الجمعة المقبلة فى حضور نخبة من الرياضيين

تستعد محافظة القليوبية لاحتضان اقوي الدورات الرمضانية فى العديد من البلدان ،ومن اقوي هذه الدورات …