الرئيسية / أخبار رياضية / روسيا تتطلع إلى اجتياز آيرلندا الشمالية لاستعادة صدارة مجموعتها

روسيا تتطلع إلى اجتياز آيرلندا الشمالية لاستعادة صدارة مجموعتها

محمد الشناوي

 

تقام اليوم وغدا 4 مباريات ضمن منافسات 4 مجموعات مختلفة في تصفيات أوروبا لكرة القدم المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل، يبرز منها مواجهة السويد لجزر فارو، والدنمارك مع أرمينيا اليوم، بينما يواجه منتخب آيرلندا الشمالية روسيا غدا.

لم يعد أمام كل من المنتخبين السويدي والدنماركي للحفاظ على فرصتهما في المنافسة على إحدى بطاقات التأهل للنهائيات، سوى أن يحقق كل منهما الفوز على ملعبه؛ الأول بمدينة سولنا، والثاني في كوبنهاغن.

وكان الفريق السويدي قد مني بالهزيمة (1-2) أمام مضيفه النمساوي يوم الجمعة الماضي في فيينا، لتتسبب هذه الهزيمة في تعقيد الحسابات بالمجموعة الثالثة التي يتصدرها المنتخب الألماني برصيد 16 نقطة رغم غيابه عن جولة التصفيات التي أقيمت يوم الجمعة الماضي.

ويبدو المنتخب الألماني ماضيا في طريقه بثبات إلى حجز بطاقة التأهل المباشرة من هذه المجموعة إلى النهائيات، بينما تتصارع منتخبات النمسا (11 نقطة)، وآيرلندا (11 نقطة)، والسويد (ثماني نقاط) على المركز الثاني الذي يخوض صاحبه الملحق الأوروبي الفاصل.

واعترف إيريك هامرين، المدير الفني للمنتخب السويدي، بعد الهزيمة في فيينا، بأن المنافسة على صدارة المجموعة أصبحت مستحيلة وأن أمل فريقه ينصب الآن على المركز الثاني، مشيرا إلى أن فريقه سيحقق الفوز على جزر فارو بلا شك.

ويغيب عن المنتخب السويدي في مباراة اليوم كل من المهاجم يوهان إيلمندر الذي سجل الهدف الوحيد للفريق في فيينا، وحارس المرمى الأساسي أندرياس إيزاكسون للإيقاف بسبب الإنذارات. ويتشابه موقف المنتخب الدنماركي في المجموعة الثانية مع نظيره السويدي، حيث يتصدر المنتخب الإيطالي المجموعة الثانية برصيد 14 نقطة مقابل عشر نقاط لبلغاريا، وتسع للتشيك، وست نقاط للدنمارك التي تحتل المركز الرابع في المجموعة قبل مباراة اليوم أمام منتخب أرمينيا.

وعلى مدار خمس مباريات خاضها في مسيرته بالتصفيات حتى الآن، حقق المنتخب الدنماركي فوزا واحدا، كان على المنتخب التشيكي (3 – 0)، وتعادل مع ضيفه البلغاري (1-1).

وأصبح الفوز على أرمينيا أمرا ضروريا للفريق، خاصة أن المباراة تقام على ملعبه في كوبنهاغن.

وقال مورتن أولسن المدير الفني للمنتخب الدنماركي: «يجب أن نركز على الفوز في المباريات المتبقية لنا»، رافضا النظر إلى مباريات الفرق الأخرى بالمجموعة. ويسعى أولسن لإيجاد البديل المناسب لتعويض غياب اللاعبين البارزين نيكي زيملينغ في خط الوسط، وسيمون كاير في الدفاع بسبب الإصابة.

ويخوض المنتخب الأرميني، صاحب المركز الخامس قبل الأخير في المجموعة، المباراة بعدما تلقى صدمة كبيرة بهزيمته (0-1) يوم الجمعة الماضي أمام ضيفه منتخب مالطا، حيث شهدت المباراة الفوز الثاني فقط لمنتخب مالطا، المتواضع في تاريخ مشاركاته في تصفيات بطولات كأس العالم على مدار 42 عاما.

وفي مباراة أخرى اليوم، يلتقي المنتخب البيلاروسي نظيره الفنلندي في المجموعة التاسعة التي يتصدرها المنتخب الإسباني حامل لقبي العالم وأوروبا، وينافسه المنتخب الفرنسي صاحب المركز الثاني.

وتبرز غدا مواجهة منتخب آيرلندا الشمالية مع روسيا بعد أن فقدت الأخيرة صدارة المجموعة لصالح البرتغال التي فازت عليها الجمعة (1 – 0). وارتفع رصيد البرتغال إلى 14 نقطة من 7 مباريات مقابل 12 من 5 لروسيا التي تملك أكثر من فرصة لاسترداد الصدارة أولها غدا أمام آيرلندا الشمالية، وثانيها في 6 سبتمبر (أيلول) عندما تستضيف لوكسمبورغ الضعيفة متذيلة ترتيب المجموعة.

وتبدو حظوظ روسيا كبيرة في الفوز على آيرلندا الشمالية في عقر دارها نظرا لفارق الإمكانات، ولا تملك الأخيرة سوى 3 نقاط من 5 مباريات أيضا ولا تتقدم إلا بفارق الأهداف على لوكسمبورغ.

وإذا تمكنت روسيا من تحقيق فوزين غدا وفي الجولة المقبلة، ستبتعد عن البرتغال التي تحل ضيفة على آيرلندا الشمالية، بينما تستضيف إسرائيل الثالثة (11 نقطة من 6 مباريات) أذربيجان الرابعة (4 من 7).

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

افتتاح مونديال “صدي الكورة” الجمعة المقبلة فى حضور نخبة من الرياضيين

تستعد محافظة القليوبية لاحتضان اقوي الدورات الرمضانية فى العديد من البلدان ،ومن اقوي هذه الدورات …