الرئيسية / صحة و طب / “ديلى ميل”: رجولتنا فى خطر بسبب منتجات البلاستيك

“ديلى ميل”: رجولتنا فى خطر بسبب منتجات البلاستيك

كتبت:هاجر فهمي

كشفت دراسات جديدة، أن زيادة تعرض الرجال لهرمونات الأنوثة، يلعب دورا كبيرا فى انتشار وباء السمنة، والأكثر خطرا من هذا هو انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال، وهذا كله بسبب أن بعض المركبات موجودة فى المنتجات البلاستيكية المختلفة تشبه هرمونات الأنوثة فى تركيبها الكيميائى. ذكرت صحيفة ديلى ميل، أن المواد البلاستيكية كأنابيب صرف ونقل المياه، وأدوات تغليف الأغذية والمشروبات وغيرها من المواد التى نحتك بها بصورة يومية، تحتوى على مركبات تشبه هرمونات الأنوثة فى عملها، وهو الأمر الذى يعد خطرا شديدا على الذكور. قاد الدراسة بروفيسور جيمس جرانثام من جامعة أديلاد الأسترالية، ووجد خلالها أنه فى العالم الغربى معدلات سمنة الرجال تقارب معدلات سمنة النساء على عكس المناطق الأخرى النامية من العالم، التى كانت النساء فيها تعانى من مستويات أكبر بكثير من البدانة مقارنة بالرجال. والبحث عن السبب كشف جرانثام وفريقه، أن زيادة التعرض لأشباه هرمونات الأنوثة هو السبب فى زيادة سمنة الرجل الغربى وأيضا فى نقص عدد الحيوانات المنوية لديه، وهذا فى بلاد العالم الغربى التى شملتها الدراسة أستراليا وأوروبا والولايات المتحدة.

عن Hager Fahmy

أحلمها كبيره وثقتها بربها أكبر عنيده ومجنونه تعمل اي شيء صعب لوصلها لما تريده ولا تعلم ما هو المستحيل

شاهد أيضاً

مكونات غذائية تقلص وفيات امراض القلب والسكري

كتبت : رضوي مجدي أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن تقليص الوفيات نتيجة أمراض القلب والسكتة …