الرئيسية / مجال التنمية البشرية / خبير بيئي يؤكد العاصمه الإداريه الجديده طوق النجاه لإنقاذ القاهره من كارثه بيئيه وشيكه

خبير بيئي يؤكد العاصمه الإداريه الجديده طوق النجاه لإنقاذ القاهره من كارثه بيئيه وشيكه

هند هيكل

أكد الخبير البيئي عادل الصيفي استشاري معماري الهندسه ﺍﻟﺒﻴﺌﻴﻪ إن إنشاء العاصمه الأداريه الجديده القاهره (العاصمه الاداريه والاقتصاديه لمصر) وواحده من اقدم مدن العالم(969م) تبلغ مساحتها(453كم2)ويقطنها بصفه دائمه مايقرب من(9ونصف المليون)نسمه وهو مايمثل حوالي(11%)من اجمالي عدد سكان مصر يعيشون علي(188كم2)من اجمالي مساحتها علاوة علي مايقرب من نصف هذا العدد يدخلون ويخرجون منها يوميا للعمل او التعليم او العلاج او اي نشاطات اخري لذا فهي تعتبر واحدة من اكثر مدن العالم تكدسا ﻭﻛﺜﺎﻓﺔ ﺑﺎﻟﺴﻜﺎﻥ.

ومنذ بداية الستينات بدأ النزوح المكثف من محافظات مصر الاخري للقاهره بحثا عن العمل فإنتشرت بها المناطق العشوائيه داخل المدينه بدرجه كبيره حتي وصلت الي ان تكون هذه العشوائيات احد اهم اسباب التلوث البيئي للقاهره.

وفي القاهره وحدها مايقرب من(12الف)منشأه صناعيه مختلفة الحجم والانشطه مابين مصانع كبيره ومتوسطه وورش متنوعه ينتشر اغلبها داخل الكتله السكنيه وهي احد اهم الاسباب الرئيسيه للتلوث البيئي وبالذات لهواء القاهره.

وتعتبر مدينة القاهره من اكثر ﻣﺪﻥ العالم تلوثا للهواء(الثالثه عالميا في نسبة تلوث الهواء)حيث يزيد تلوث الهواء بها عن المعدلات العالميه (7)ﻣﺮﺍﺕ.
ومن اهم الاسباب ايضا الملوثه لهواء المدينه بشكل اساسي الاعداد الضخمه من مختلف الانواع والاحجام(حوالي المليون ونصف المليون مركبه)تنتشر في شوارع المدينه بكثافه مرورية ضخمه ينتج عنها كميات هائله من عوادم حامله للاكاسيد الملوثه للهواء والضاره للصحه مثل غازات اول وثاني اكسيد الكربرن وثاني اكسيد الكبريت علاوة علي الابخره الضاره الناتجه من المصانع والورش بالمدينه وهي من اخطر ملوثات البيئه.

كذلك فإن الرياح الموسميه الحامله لغبار الاتربه والقادمه من المناطق الصحراويه المحيطه بالقاهره وعدم وجود الغابات الشجريه حول المدينه لمنع وصول تلك الأتربه الي هواء المدينه.

المخلفات العضويه والنفايات المنتشره بصوره كبيره داخل المدينه نتيجة القصور في اعمال النظافه ورفع هذه المخلفات والتي هي مصدرا اساسيا لغاز الميثان السام عند احتراقها في اماكن تجمعها علاوة علي كونها مصدرا خطيرا من مصادر انتشار الاوبئه والامراض الخطيره للمواطنين مما يشكل عبئا ماليا كبيرا للدوله في مجال الصحه لمعالجة المواطنين.

وبناءا على كل ماسبق فإن أحد الحلول الرئيسيه والهامه للتقليل من التلوث الكبير والخطير للقاهره والتي قد يؤدي بها الي كارثه بيئيه محتمله انشاء العاصمه الاداريه الجديدة .

عن Amina Zhani

شاهد أيضاً

بالصور: مؤتمر «تاريخ المياه في مصر» بجامعة الآداب بالإسكندرية

كتبت: سندس احمد تصوير : هشام البدري نظمت كلية الآداب في جامعة الإسكندرية مؤتمر «تاريخ …

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.