الرئيسية / تحقيقات / جيل يعلم جيل

جيل يعلم جيل

كتبت/هاجر فهمي

حتى تبدع العقول المصرية فى وطنها ولا تسافر بحثا عن فرصة للتألق والابتكار فى الخارج ،تسعى حاليا أجهزة الدولة وعلى رأسها وزارة التعليم العالى والبحث العلمى لتفعيل منظومة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار وتحقيق أهداف خطة التنمية الاستراتيجية ٢٠٣٠ بحيث تتحول المعارف العلمية والمنتجات التقنية الى سمة لمجتمعنا واسلوب لحياتنا .

والتساؤل هنا :كيف نبنى مجتمع المعرفة والابتكار وما المطلوب لاعداد أجيال من المبتكرين وماذا ينقصنا لتوظيف المعارف والبحوث والمخترعات لحل مشكلاتنا وخدمة مجتمعنا ؟.

بداية.. آراء عينة من شباب المبتكرين لمعرفة ما يحتاجونه من دعم وتذليل ما يصادفهم من عقبات وتبين اتفاقهم على أهمية وجود آلية فاعلة لاكتشاف المبدعين من الصغر ورعايتهم ودعمهم ماليا وعلميا لأن نقص التمويل وقلة المنح الخارجية وصعوبة تسويق المخترعات من أبرز الصعوبات .

قالت ياسمين عبد السلام الطالبة ببكالوريوس العلوم جامعة الاسكندرية  والتى فازت بالجائزة الأولى بمسايقة “مختبر الشهرة عن بحثها حول “تطبيق تقنية جديدة للعلاج بالجينات على الصرع”: “يمكن التواصل بين المدارس وأكاديمية البحث العلمى والمصانع والشركات لتبنى الشباب المبدع وانتاج وتسويق مخترعاتهم بشرط أن يشاركوا هم فى مبادرة لنقل معارفهم وخبراتهم للأصغر منهم حتى تستمر المسيرة وتعم الفائدة” .

وأوضحت أنها شاركت مثلا فى مسابقة عالمية وجمعت معلومات عن طريق الانترنت وبنك المعرفة ووجدت دعما من أكاديمية البحث العلمى واكتسبت معرفة ومهارات وثقة بالنفس ،ولديها استعداد لنقل ماتعلمته لطلاب بالمرحلة الثانوية وهم بدورهم يعلمون من يصغرهم من المبدعين بالاعدادية لتتواصل الاجيال و تتم تهيئة بيئة مشجعة للبحث العلمي والابتكار.

القوة الشبابية:

ذكر أحمد سعد  مهندس شاب  شارك فى ابتكار سيارة كهربائية أن الفرص متاحة حاليا لمن يسعى ويجتهد بدليل وجود منح علمية وبرامج ترعاها الدولة مثل مختبر الشهرة والقاهرة تبتكر والحاضنات التكنولوجية والتحالفات التكنولوجية  .

وأضاف أن المبتكر الآن يمكنه أن يظهر ويفرض نفسه وابتكاره بعد مشوار طويل ولكننا نأمل فى ظل مجتمع المعرفة والابتكار أن يحظى أولادنا عام 2030 بفرص أكثر وأيسر بحيث يصبح اكتشاف المخترع ورعايته نظام أوتوماتيكى واسلوب حياة من خلال الأسرة والمدرسة والنادى .

أماعلى مستوى الخبراء ،أكد د.محمد الجمل عميد كلية الحاسبات بجامعة الاهرام الكندية لموقع أخبار مصر أن بناء  مؤشر عربى للمعرفة والابتكارأصبح مسالة مهمة وضرورية لاتحتمل التأجيل .

وطالب بتحديد معايير المؤشر العربى للمعرفة وموقف مصر على مقياسه وكيف ترقى الى مستوى متقدم من خلال تعاون كل المؤسسات وعلى رأسها الجامعات ومراكز البحوث والمصانع ووسائل الاعلام ومراكز الثقافة .

وأشار الى ضرورة نشر استخدام التكنولوجيا الحديثة بين مختلف فئات المجتمع وتوسيع نطاق المعرفة  من خلال الانترنت وبنك المعلومات لافتا الى أن نتائج التعداد السكانى تؤكد شباب المجتمع لوجود نسبة كبيرة تحت 35 سنة ولذلك يجب توظيف طاقة الشباب لتنوير المجتمع .

ودعا د.محمد الجمل الى وضع خطة قصيرة الاجل واخرى طويلة المدى للارتقاء بوضع مصر على مؤشر المعرفة العالمى المقرر اطلاقه بقمة دبى للمعرفة فى نوفمبر المقبل والمشاركة فى بناء مؤشر عربى .

بينما طالب د.يسرى الجمل وزير التعليم السابق بتغيير نمط التعليم وتطوير أساليب التدريس بحيث يتم تنقيح المناهج وتنمية ملكة التفكير والابداع بدلا من اسلوب التلقين والحفظ .

وذكر أن مؤشر المعرفة العالمى يركز  على التعليم فى3محاور لتطويره وتحويله الى تعليم مبدع .

ودعا الجمل الى  دراسة نتائج المؤشر العالمى للمعرفة للاستفادة بها فى برامج تطوير التعليم لخدمة صانع القرار ومساعدته على رفع ترتيبنا على المؤشر مستقبلا .

ومن جانبه ،أكد د.عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى  أن هناك خطة لبناء مجتمع المعرفة فى ضوء استراتيجية التنمية لعام 2030 من خلال تفعيل منظومة العلوم والتكنولوجيا والابتكار التى تعمل على مسارين السياسات والخطط ،وانتاج المعرفة والأجهزة .

ويرى أن هناك  بنية أساسية جيدة تتمثل في الجامعات ومراكز البحوث وشبكات المعلومات ومصادر المعرفة، والتي من أحدثها وأهمها بنك المعرفة المصري، الذي تم إنشاؤه بمبادرة من الرئيس السيسى.

ويبقى التساؤل : هل  حقا ما يفصل بيننا وبين مجتمع العباقرة  13 عاما فقط ؟..

عن Hager Fahmy

أحلمها كبيره وثقتها بربها أكبر عنيده ومجنونه تعمل اي شيء صعب لوصلها لما تريده ولا تعلم ما هو المستحيل

شاهد أيضاً

العزف علي وتر العاطفة

تحقيق:احمد حسام_هاجر فهمي_فاطمة عبد الناصر من المسئول عن التسول فى الشارع المصرى؟ سؤال يبحث عن …

أضف تعليقاً