الرئيسية / المقالات / جــيــل يـحلمـ وجــيل حـلـم و… لـم يعد يحلم ؛

جــيــل يـحلمـ وجــيل حـلـم و… لـم يعد يحلم ؛

محمد الشناوى

واقع نعيشه ولكن لا نصدقه حقيقه ترسم أمامنا ولا نعرف كيف نلونها ,محطات نتوقف عندها ولا نعرف كيف نسير , شوارع تقابلنا ولانختار اى منهم دليل .

جيل قادم يحلم بمستقبل ساطع وجيل حلم “نحن” ونتمنى التحقيق وجيل الاباء والاجداد لم يعد يحلم بعد سوى بحلم ينور الطريق لنا .

بداية كتبناها عند “ولادتنا ” وحلم نعيش فيه وأنتظرنا تحقيقه ولكن فى مهب الريح , هكذا نقول ولكن .” أحلام ” نحققها ولكن لم يأت وقت الاستيقاظ بعد , والسؤال يتردد كل دقيقه متى نفوق على تحقيق حلم .

كل شئ يحتاج منا التعب وكل شئ جيد يحتاج الأجادة وكل شئ مميز يحتاج الجد , “تفسير لواقع الاحلام وبداية تنفيذها ”
نرسم طريق لنا نبدأ فى تجهيز اللوحة والفرشات لكى نشق به طريق النجاح لعمل أحلى صورة بالعالم هكذا هى حياتنا , نرسم لنا طريق نتحرك ونتعب فيه ونجتهد من أجل أن نفوز بأرقى ما نريد “,
ونجهز ما يليق بالعالم ويبهره ,ووقتها تختار ألوان لكى تنتهى من رسم اللوحة بأمتياز .

طريق نتحرك فيه نسير هنا وهناك يمين وشمال ولكن لا نعرف اى مكان سنقف “لان حياتنا محطات ” ولكن المتميز سوف يعرف أى محطه سوف تفيدة للمستقبل وبالتالى الاختيار وقتها هو الصواب.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

حملة مجندة مصرية “سمك لبن تمرهندى”

إبراهيم عبد العظيم   بعد أن إستمعنا عن حملة جديدة من أفكار بعض الفتيات وهي …