الرئيسية / أخبار المحافظات / ثلاث قصص إنسانية على هامش حادث قطار أسيوط المروع

ثلاث قصص إنسانية على هامش حادث قطار أسيوط المروع

اسيوط:احمدمحمدعبدالبديع

بين عشرات القصص وحكايات الآباء والأمهات المكلومين الذين فقدوا أبناءهم في حادث منفلوط، ثلاث قصص إنسانية من نوع خاص؛ الأولى لأب فقد 5 من عائلته، وآخر فقد أبناءه الثلاثة حمادة أنور عبد الرشيد، أمين الشرطة بجهاز الأمن الوطني، رب أسرة تسهر عيناه ليلاً على حماية أهالي أسيوط ورعاية أبنائه الخمسة، لم يتصور أن القدر يخبئ له ما جرى مع طلوع شمس أمس “السبت”، فقد تسبب الإهمال في خطف أبنائه الأربعة؛ أدهم، وأروى، ونور، وريم، ولحقت بهم ابنة عمهم سندس محمود عبد الرشيد.

وفى موقع الحادث، كان أشرف هاشم، الذي فقد 3 من أطفاله؛ أحمد ومحمد ومحمود، يردد:«سيبت شنطتك فين يا محمود، أنا يا بني لميت شنط إخواتك لسه بتاعتك يا ضنايا».

و كان الأهالي من حوله يذرفون الدموع صامتين، لم يجرؤ أحد على تهدئته، كان يواجههم كلما حاولوا بعصبية بالغة، بينما يواصل النداء: «يا أحمد يا محمد شنطة أخوكم محمود فين»، وانحنى مجدداً على بقعة دماء ليمسحها بكفه، فتدخل أحد أقاربه واحتضنه: «وحّد الله».

وأمام مستشفى منفلوط، قالت زوجته وهي تتأمله: «العيال أتأخروا جوه يا أشرف»، فضمها إلى صدره: «لسه شنطة الواد محمود، طول عمره كان مهمل كده، بس كان قايللى إنه هيبقى شاطر عشان أجيب له عجلة في نص السنة».

عن ahmed

شاهد أيضاً

كيفية تحقيق النجاح…ندوة بكلية الحقوق جامعة سوهاج

نظمت أسرة “روح القانون” بكلية الحقوق جامعة سوهاج، ندوة تثقيفية لطلاب الجامعة عن “كيفية تحقيق …