الرئيسية / أخبار عالمية / تونس تمدد حالة الطوارىء وتحرك جيرانها من أجل ليبيا

تونس تمدد حالة الطوارىء وتحرك جيرانها من أجل ليبيا

مددت تونس الثلاثاء لثلاثة أشهر أضافية حالة الطوارىء التي اعلنتها بعد سلسلة اعتداءات في 2015 في وقت سعى فيه جيران ليبيا إلى تنسيق جهودهم لمساعدة هذا البلد على الخروج من الفوضى.

 

واعلنت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان مقتضب أن الرئيس الباجي قائد السبسي “قرر وبعد مشاورات تمديد العمل بحالة الطوارىء لمدة ثلاثة اشهر اعتبارًا من 23 مارس”.

 

وهي المرة الثالثة التي يمدد فيها هذا الاجراء الذي يمنح وزارة الداخلية صلاحيات استثنائية واسعة مثل فرض حظر تجول على الأفراد والعربات ومنع الإضرابات العمالية ووضع الأشخاص في الإقامة الجبرية وحظر الاجتماعات، وتفتيش المحلات ليلًا ونهارًا ومراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعي والعروض السينمائية والمسرحية، بدون وجوب الحصول على إذن مسبق من القضاء.

 

وكان اخر تمديد تقرر في 22 فبراير لفترة شهر.

 

وفي هذا الوقت شهدت تونس في 7 مارس هجمات جهادية غير مسبوقة على منشآت أمنية في بن قردان الواقعة قرب الحدود الليبية.

 

وقتل 13 عنصرًا من قوات الأمن وسبعة مدنيين في هذه الهجمات فيما قتل 49 مسلحًا في الرد. ولم تتبن أي جهة الهجمات لكن السلطات قالت أن الجهاديين كانوا يريدون إقامة “إمارة داعشية” في المدينة.

 

ولا تزال عمليات التمشيط جارية في المنطقة حيث قتل ثلاثة “ارهابيين” خلال نهاية الأسبوع.

 

ومساء الاثنين، أوضحت وزارة الداخلية من جهة أخرى أن “خلية” جهادية من 12 عنصرًا فككت في تونس، وقال المصدر أن بعض عناصر هذه الخلية “ساعدوا ارهابيين اعتقلوا أو قتلوا مؤخرًا في بن قردان، للتوجه في وقت سابق إلى ليبيا”.

 

واعلنت وزارة الداخلية التونسية الثلاثاء اعادة فتح نقاط العبور مع ليبيا التي اغلقت بعد اعتداءات الجهاديين في بن قردان التي يبلغ عدد سكانها 60 ألف نسمة في السابع من مارس، وقد استؤنفت حركة العبور تدريجًا ولكن المدينة ما زالت تخضع لحظر تجول ليلي من الساعة 22,00 إلى الساعة 5,00 (21,00 الى 4,00 تغ).

 

ويعتبر فتح نقاط العبور حاسمًا للاقتصاد في جنوب شرق تونس.

عن Jasmin

شاهد أيضاً

القبض علي ممثلة أمريكية تمارس العنف ضد زوجها

كتبت:آية فتح الله ألقت الشرطة الامريكية القبض على الممثلة الشابة ” نايا ريفيرا”بتهمة ممارسة العنف …

اترك تعليقاً